تعرف على أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء

أعراض-ارتفاع-الكوليسترول-عند-النساء.jpg

هل تعرفت من قبل على أعراضه لدى النساء؟ وكيف يتم الكشف عنه؟ 

يؤدي ارتفاعه بصورة عامة إلى الكثير من المضاعفات الخطيرة، مثل: تصلب الشرايين، والسكتات الدماغية، ومشكلات الأوعية الدموية الأخرى، لكن بصورة خاصة هل تعرفت من قبل على أعراض ارتفاعة عند النساء؟ تابع لتتعرف عليها:

أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء

الحقيقة أنه في العديد من الأوقات لا توجد أعراض أو علامات محددة لارتفاعة أي أن الشخص قد يعاني من ارتفاع في نسبة في الدم ولا يعرف ذلك. 

حيث أن الجسم يقوم بتخزين الإضافي في الشرايين مما يؤدي إلى تراكمها لتصبح ترسبات تسمى بالـ لويحة (Plaque)، وبمرور الوقت تصبح هذه صلبة وتؤدي إلى انسداد الشرايين وقد تتسبب بتكوين جلطة دموية تمنع تدفق الدم.

نتوءات دهنية في الجلد.

دوائر بيضاء مائلة للون الرمادي في العينين.

طرق تشخيص ارتفاعه عند النساء

وبالتأكيد تتساءل الآن كيف يمكن معرفة أعراضه لدي النساء؟ والجواب أن الطبيب يقوم بإجراء فحص يسمى لوحة البروتين الدهني الذي يكشف عن مستوياتهالطبيعية والخطيرة للمرأة.

في الغالب يتم إجراء فحص الدم الذي يقيس نسبة الدهون، وتركيز نسبة الكولسترول الكلي، وكولسترول البروتين الدهني عالي الكثافة، ومستويات الدهون الثلاثية، حيث أنه بالمجمل يجب أن يكون مستوى الكوليسترول الكلي أقل من 200 ملليغرام / ديسيلتر.

وتشمل النتائج بالتفصيل:

مستوى كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة 

ويعرف بالضار لأنه قد يتراكم في الشرايين ويؤدي للإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

مستوى كوليسترول البروتين الدهني عالي الكثافة

يسمى بالجيد لأنه يعمل على انتقال البروتين الدهني منخفض الكثافة من الشرايين إلى الكبد.

مستويات الدهون الثلاثية

إذا ارتفعت مع ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار أو انخفاض الكوليسترول الجيد فهذا يؤدي لزيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.

إذا كانت نتائجة غير طبيعية فقد يوصي الطبيب ببعض الفحوصات الأخرى، مثل:

اختبار الغلوكوز في الدم للتعرف اذا كان يعاني المريض من السكري.

فحص وظائف الغدة الدرقية حيث أن خمول الغدة الدرقية قد تؤدي إلى ارتفاع مستواه.

فحص وظائف الكلى.

لماذا من المهم مراقبة مستويات الكوليسترول للمرأة؟

هناك الكثير منهم معرضات لخطر الإصابة بارتفاع نسبته في الدم، حيث أنه في الوضع الطبيعي تعد مستوياته أعلى مقارنةً بالرجال؛ لأن هرمون الإستروجين يعزز من الكوليسترول الجيد. 

لكن بعد انقطاع الطمث تتغير مستوياته لتصبح غير منتظمة، حيث أن مستويات الجيد تنخفض ومستويات الضار ترتفع.

وفي  تقدم العمر والعوامل الوراثية من العوامل المهمة التي قد تؤدي إلى ذلك، لذا من الأفضل فحص مستوياته للنساء اللواتي فوق سن 20 كل 5 سنوات تقريبًا، بينما النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 55 – 65 يجب إجراء فحص الكوليسترول كل عام.

نصائح للتقليل من أعراض الكوليسترول عند النساء

يعد من المهم مراقبته ومعرفة كيفية التحكم فيها للبقاء بصحة جيدة، حيث أن المتابعة والاهتمام يعد جزءًا من العلاج. 

يوصي الطبيب في بعض الأحيان ببعض الأدوية، مثل: الستاتين لخفض مستوياته، وتقليل خطر التعرض للنوبات القلبية أو السكتات الدماغية. 

يعد التغيير في نمط الحياة والالتزام بالنظام الغذائي الصحي أمران مهمان للحفاظ على مستوياته الصحية، لذلك ينصح باتباع نظام غذائي يحتوي على الخضروات، والفواكه، والألياف، والبروتينات الخالية من الدهون. 

ينصح بممارسة الرياضة والتمارين لمدة 30 دقيقة على الأقل 3- 5 مرات في الأسبوع للحفاظ على الوزن الصحي. 

ينصح بمحاولة الإقلاع عن التدخين، حيث أنه يزيد من مستوياتالضار ويقلل من الجيد. 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري