تعرف على اسباب السعال مع البلغم من عيادات السويسري

السعال-مع-البلغم.jpg

أعراض السعال مع البلغم

السعال بحد ذاته هو عَرَض وليس مرضًا.

عادةُ ما تتبين حقيقة السعال ومسبباته فقط بعد بروز أعراض أخرى، أو بعد إجراء فحوص جسدية وتصويرية دقيقة.

أسباب وعوامل خطر السعال مع البلغم

كما ذكرنا فإن السعال مع البلغم يكون مرافقا بإنتاج مواد لعابية تُسمى بلغم، أو مخاط، مصدر هذا اللعاب يكون إما الرئتين، أي في القصيبات الموجودة داخل الرئتين أو خارجهما، أو من مصدر علوي أكثر.

في هذه الحالة ينتقل اللعاب إلى الشعب الهوائية نتيجة تأثير قوة الجاذبية عن طريق الجزء الخلفي من الحلق.

من أهم أسباب السعال مع بلغم ما يأتي:

مرض فيروسي

من المنتشر جدًا أن يُرافق السعال مع البلغم الأمراض الفيروسية، في هذه الحالة يحدث السعال عادةً نتيجة تصريف المخاط من مصدر علوي عن طريق الجزء الخلفي من الحلق.

الالتقاط العدوى

من الممكن أن تتسبب عدوى الرئتين، أو المجاري التنفسية المتصلة بالرئتين فى السعال مع البلغم، ومن الأمراض التي نتحدث عنها في مثل هذه الحالة:

الالتهاب الرئوي.

التهاب الشعب الهوائية.

التهاب الجيوب الأنفية.

مرض السل.

أمراض الرئة المزمنة

يكون السعال مع البلغم مصاحبا لأمراض الرئة المزمنة الحادة عادةً، مثل: مرض الانسداد الرئوي المزمن ، حيث يكون السعال المرافق بالبلغم أحد أعراض تضخم المرض الذي أصاب المجاري التنفسية.

الارتداد المعدي المريئي

من الممكن أن تُسبب أحماض المعدة المرتدة عن طريق العضلة العاصرة العلوية في المريء إلى حصول السعال، وغالبًا يحدث هذا السعال في ساعات الليل بسبب قوة الجاذبية.

تصريف المخاط عن طريق الجزء الخلفي من الحلق

هو الأمر الذي يُسبب الرغبة بتنظيف أو حكّ الحلق، وهذه إحدى الحالات المنتشرة والواسعة الشيوع.

التدخين

تُسبب الأضرار التي تلحق بالمجاري التنفسية والرئتين نتيجة التدخين السعال المزمن والمليء بالمخاط.

علاج السعال مع البلغم

تتغير العلاجات باختلاف طبيعة السعال على النحو الآتي:

علاج السعال الحاد

يجب علاج المرض المسبب للسعال، ومعالجة ردة فعل السعال والعوامل المتنوعة التي تضاعف من شدّة السعال، وعن طريق:

العقاقير المضادة للفيروسات: لعلاج العدوى الفيروسية والتي نادرًا ما تُمنح.

المضادات الحيوية: لعلاج للعدوى البكتيرية.

دواء مستقبل البيتا : يُمكن منح المريض الذي يُعاني من التهاب القصبات هذا الدواء للتقليل من شدّة السعال.

علاج التنقيط الحلقي الخلفي: من خلال عقاقير مضادة للهيستامين ، أو الستيرويدات ، أو مضادات الاحتقان في الأوعية الدموية.

علاج ارتجاع المريئي: يتم عن طريق عقاقير تُخفض إنتاج حمض المعدة.

علاج ردة فعل السعال

يتم ذلك عن طريق تناول العقاقير التي تُؤثر في جذع الدماغ، ورفع الحد الأدنى المرغوب من أجل تحفيز السعال وبالطبع يكون ذلك بعد استشارة الطبيب.

السعال المزمن 

يتم العلاج على النحو الآتي:

علاج الشاهوق: من خلال المضادات الحيوية للحد من العدوى.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري