تعرف على اسباب واعراض اضطراب نبضات القلب

اضطراب-نبضات-القلب.jpg

إن أية نبضة غير عادية أو في غير وقتها تُعد مشكلة في نظم القلب، حيث قد يكون أزمة النظم مرافقا بنظم غير طبيعي في القلب أي نبض سريع ويسمى مشكلة النظم التسرعي، أو نبض بطيء ويسمى ازمة النظم البُطئي.

تشكل أزمات النظم أحد الأسباب المنتشرة جدا للاستشفاء أي رقود المرضى في المستشفى.

أنواع اضطراب نبضات القلب

هنالك أنواع كثيرة متنوعة من أزمات نبضات القلب:

انقباض أذيني سابق لأوانه

انقباض إضافي زائد مصدره انقباض سابق لأوانه في الأذين حيث أن هذه الحالة بسيطة ولا تسبب مضاعفات سريرية، وهو النوع الأكثر شيوعا من حالات أزمات نظم القلب.

إن هذه الحالة تحدث عند أفراد مصابين بأمراض قلبية وكذلك عند أفراد غير مصابين بأي مرض قلبي معروف ومن الممكن أن تحدث هذه الحالة بسبب:

الضغط.

استهلاك الكافيين.

استهلاك النيكوتين

بذل جهد مكثف.

الرجفان الأذيني 

تُعد حالة منتشرة ينقبض فيها الأذين بسرعة عالية جدًا وغالبا ما تكون هذه الانقباضات غير فعالة.

الرفرفة الأذينية 

هي حالة أكثر تنظيمًا وانتظامًا من الرجفان الأذيني وغالبًا ما تحدث هذه الحالة عند مرضى القلب أو أفراد خضعوا لعمليات جراحية في القلب، لكن هذه الحالة قد تتطور إلى رجفان أذيني.

تسرع القلب فوق البطيني

حيث يظهر نبض سريع و بوتيرة منتظمة، بصورة عامة أزمة النظم يحدث على نوبات ومصدره في موقع علوي من بطيني القلب وقد تصدر هذه الحالة عن مسار توصيل إضافي وشاذ من الأذين إلى البطين، أو عن دائرة توصيل إضافية في داخل العقدة الأذينية البطينية .

تسرع القلب البطيني 

نبض سريع مصدره البطينان حيث أن النبض السري يعيق القلب من إفراغ محتواه إلى داخل الشرايين كما ينبغي، مما يتسبب فى انخفاض شديد في فاعلية القلب وفي النتاج القلبي .

هذه الحالة هي من أزمات النظم الحادة جدًا ومصدرها في معظم الأوقات أمراض متنوعة في القلب.

الرجفان البطيني

حالة طوارئ حادة جدًا حيث أن البطينان لا ينقبضان كما يجب بسبب وجود مصادر كثيرة للتحفيز الكهربائي المنطلق من البطين، النتاج القلبي في مثل هذه الحالة يعادل الصفر ويتوجب معالجة هذه الحالة على وجه السرعة من خلال الإنعاش والتخلص من الرجفان.

متلازمة كيو تي الطويلة

في هذه الحالة تكون الفترة الزمنية المرغوبة للقلب لكي ينقبض ويرتخي أطول من المعتاد والطبيعي، حيث هذه الحالة تضاعف من احتمالات الإصابة باضطراب نظميّ من نوع الالْتِواء حَول النُّقْطَة وهو وضع يشكل خطرًا على حياة المريض وهو أحد أنواع التسارع البطيني. 

اضطرابات النظم البُطئية

خليط من حالات أزمة نظم القلب مع النظم القلبي البطيء، وغالبًا ما تنجم هذه عن أزمات في جهاز التوصيل الكهربائي في القلب.

اختلال في توازن الشوارد الكهربائية

في بعض الأوقات قد ينجم أزمة نبضات القلب أيضًا عن اختلال في توازن الشوارد الكهربائية في الدم أو أزمات توصيل في النظام الكهربائي في القلب.

أعراض اضطراب نبضات القلب

بالرغم من أن أزمات ضربات القلب قد يكون عديم التأثيرات السريرية وعديم الأعراض، إلا أن الأعراض المنتشرة هي: 

خفقان القلب وهو إحساس بأن القلب ينبض بسرعة ضخمة جدًا أو بأن إحدى النبضات قد نقصت.

إحساس بتلقي ضربات على الصدر.

الدوخة.

الإغماء.

ضيق التنفس.

وخز في الصدر يسبب الانزعاج.

الضعف والإرهاق.

أسباب وعوامل خطر اضطراب نبضات القلب

قد ينجم أزمة ضربات القلب عن عوامل كثيرة:

أمراض في الشرايين التاجية التي تتولى مهمة تزويد القلب بالدم.

أزمات في تركيز الأملاح في الدم وبالتحديد البوتاسيوم، والصوديوم، والمغنيسيوم.

أمراض تسبب تغيرات في عضلة القلب.

نتيجة الإصابة بنوبة قلبية، أو باحتشاء عضلة القلب.

مراحل الشفاء والآثار الناجمة عن جراحة القلب.

علاج اضطراب نبضات القلب

الأفراد الذين يعانون من عدد ضخم من الانقباضات البطينية السابقة لأوانها أو الأفراد الذين تظهر لديهم أعراض وعلامات سريرية يجب أن يخضعوا لعملية استيضاح وتقييم شاملة لأداء القلب، ومن المهم الإشارة إلى أن الجزء الأكبر من الحالات لا يحتاج إلى أي علاج طبي. 

أما الحالات الجدية والحادة فبالإمكان معالجتها بالأدوية المضادة لأزمات النظم أو بالوسائل العلاجية الجراحية، في الآتي التوضيح:

العلاج الدوائي

تشمل الأدوية ما يأتي:

مضادات اضطرابات نظم القلب

هذه الأدوية تستحوذ على نظم القلب وتتحكم به وبقنوات الأيونات الموجودة في عضلة القلب وفي جهاز التوصيل الكهربائي، حيث تُصنف طبقًا لنوع القنوات الأيونية التي تؤثر عليها وتبعًا لمراحل الانقباض التي تؤثر عليها.

أدوية مضادة للتخثر ومضادة لنشاط الصفائح الدموية

هذه الأدوية تعيق تكوّن جلطات الدم عندما لا يعمل القلب والأذينان بصورة طبيعية وكما ينبغي، حيث أن الهدف من هذه الأدوية هو منع الجلطات والسكتة الدماغية.

العلاج بالأجهزة

يشمل العلاج بالأجهزة ما يأتي:

تقويم نظم القلب (Cardioversion)

من الممكن التخلص من الرجفان الأذيني عن طريق استعمال جهاز كهربائي يُسبب صدمة كهربائية لجدار الصدر حيث يتم القيام بتنفيذ هذا العلاج في الغالب تحت التخدير.

جهاز لتنظيم ضربات القلب (Artificial pacemaker)

في حالات مشاكل النظم الحادة والخطيرة وبالتحديد أزمات النظم المرافقة بنبض قلبي بطيء، يتم زرع ناظمة قلبية اصطناعية وهو جهاز من أجل تنظيم ضربات القلب بصورة مؤقتة أو ثابتة، الهدف من هذا الجهاز هو المحافظة على نظم قلبي كافٍ لتحقيق النتاج القلبي اللازم.

الاستئصال القلبي

حرق كهربي لعضلة القلب وبالتحديد في الأذينين من أجل القضاء على مسارات التوصيل غير السليمة، حيث يتم الحرق عن طريق الأقطاب الكهربائية عن طريق القسطرة.

العمليات الجراحية

حيث يتم أثنائها إجراء عمليات معينة في عضلة القلب الهدف منها هو إلغاء مسارات التوصيل غير السليمة في القلب، أو عمليات جراحية لمعالجة مرض قلبي يُؤدي إلى حدوث الازمات في نظم القلب.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري