اعراض الوذمة اللمفاوية وعلاجها | عيادات السويسري

الوذمة.jpg

الوذمة

تتميز الوذمة بارتفاع كمية السائل في داخل الخلية، ويُمكن ملاحظة الوذمة في الشكل الخارجي فقط بعد تجمع بضعة ليترات من السائل.

تقوم الوذمة بالبروزعلى هيئة انتفاخ موضعي، على سبيل المثال: وذمة في جوف البطن تسمى استسقاء ، ووذمة في جوف الجَنْبَة وهو غشاء ناعم رقيق يُغطي الرئتين ويُبطن القفص الصدري، كما تتكون الجنبة من طبقتين وتُسمى استسقاء الصدر أو تكون شائعة فتسمى استسقاء عام .

القوى التي تُحافظ على توازن السائل

القوى التي تُحافظ على توازن السوائل في الأقسام المتنوعة هي:

الضغط الهيدروستاتيكي

وهو الضغط الذي يُولده السائل المتدفق في الأوعية الدموية على جدران الأوعية الدموية بحيث يقوم بدفع الماء باتجاه الأماكن بين الخلايا.

الضغط الجرمي 

تنتجه بروتينات الدم والذي يسحب السائل من بين الخلايا، هذا الاختلال في توازن هذه القوى يؤدي إلى الوذمة.

في حالات الوذمة يشعر الجسم بأن كمية السائل في داخل الأوعية الدموية تنقص، لذلك يشغل نظام البروتينات المسمى نظام الرينين أنجيوتنسين ألدوستيرون ، وتتمثل مهام هذا النظام في ارتفاع كمية السائل داخل الكلية من خلال تقليل كمية الصوديوم المفرزة عن طريق الكلية، مما يتسبب فى تقليل كمية الماء المفرزة من الجسم، وهذا النظام يضاعف من الوذمة.

أعراض الوذمة

عند الإصابة بالوذمة يُمكن ملاحظة الأمور الآتية:

انتفاخ في الوجه، وبالتحديد حول العينين، وفي اليدين، وفي القدمين.

صعوبة في انتعال الأحذية.

أسباب وعوامل خطر الوذمة

هناك الكثير من الأسباب والعوامل التي تُسبب الوذمة، ومن أهمها:

انسداد في عملية التصريف من الوريد أو انسداد في التصريف الليمفي

في هذه الحالة يزداد الضغط الهيدروستاتيكي قبل الانسداد، مما يتسبب فى خروج الدم من الأوعية الدموية إلى الأماكن بين الخلايا، ثم إلى وذمة موضعية في المنطقة المسدودة، والتي عادةً تكون أحد الأطراف.

ينشأ هذا الوضع غالبًا بعد عملية جراحية في الذراع، مثل: استئصال العقد اللمفية في الإبط، والتي تُتسبب فى نشوء وذمة في الذراع في الجانب نفسه، تُسمى وذمة لمفية .

فشل القلب الاحتقاني 

في هذه الحالة لا يتمكن القلب من ضخ كل كمية الدم التي تصل إليه عن طريق الأوردة والرئتين، وهكذا يتجمع الدم في الأوردة والرئتين فيزداد الضغط الهيدروستاتيكي في الأوعية الدموية وتنشأ وذمة الرئتين مع وذمة منتشرة.

المتلازمة الكلوية

هي خلل في الكليتين ناتج عن أسباب ومسببات متنوعة يتميز بإفراز كميات ضخمة من البروتين في البول.

في هذا الوضع يحدث انخفاض في الضغط الجرمي يُسبب وذمة عامة منتشرة.

الفشل الكبدي  أو تشمّع الكبد 

ينتج الكبد البروتين الأساسي المتحكم عن ضبط الضغط الجرمي في الأوعية الدموية، هذا البروتين يُسمى ألبومين .

في حالة حدوث الفشل الكبدي تنخفض كمية الألبومين مما يتسبب فى انخفاض الضغط الجرمي وإلى نشوء وذمة.

الأدوية

قد تتسبب الأدوية فى تكون الوذمة، على سبيل المثال، الستيرويدات  التي تُقلل من إفراز الصوديوم من الكلية فتُقلل بذلك من إنتاج الماء في البول، كذلك الأمر أيضًا بالنسبة لبعض الأدوية المضادة للالتهابات، و أدوية معالجة لارتفاع ضغط الدم.

وذمة مجهولة السبب (Idiopathic edema)

ظاهرة تقوم بالحدوث أساسًا في أوساط النساء اللواتي تُصبن بالوذمة بشكل متقطع، نتيجة تسرب السوائل من الأوعية الدموية.

علاج الوذمة

علاج الوذمة هو علاج مترابط مع مسبب الوذمة نفسها، يتم العلاج بصورة خاصة من خلال تقليل كمية الملح، وإعطاء مواد مدرة للبول كالفيوروسيمايد ، إلى جانب معرفة المسبب الأساسي للوذمة ولمعالجته.

الوقاية من الوذمة

يُمكن العناية من الإصابة بالوذمة بالأساليب الآتية:

رفع القدمين للأعلى عند الجلوس.

عدم الجلوس لفترات طويلة.

تقليص تناول الأملاح.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري