افضل حميه غذائيه لمرضى السكر قد تشفيك تماما

مرض-السكري-1.jpg

حمية غذائية جديدة قد تشفي من السكري!

أكدت دراسة قام بها باحثون في جامعة ييل (Yale University) في الولايات المتحدة الأ

حمية غذائية جديدة قد تشفي من السكري!

 

أكدت دراسة قام بها باحثون في جامعة ييل (Yale University) في الولايات المتحدة الأمريكية، ونشرت نتائجها في مجلة أيض الخلية (The journal Cell Metabolism)، أن التقليل من كمية السعرات الحرارية ضمن الحمية الغذائية قد يساهم على عكس مرض السكري من الشكل الثاني!

 

وبعد نتائج مبشرة على ما نسبته 40% من مرضى شملتهم الدراسة، بدأ الباحثون بالقيام بتجارب على الفئران من أجل معرفة ما يحدث داخل الجسم تحديداً وكيف قد يؤثر التقليل من السعرات الحرارية المستهلكة على مرض السكري.

 

وقام الباحثون بإجراء الدراسة على مجموعة من الفئران كانت قد أبدت أعراض مشابهة للسكري من الشكل الثاني في البشر، وكانت مصابة بحالات مرضية تصاحب عادة مريض السكري من الشكل الثاني.

 

وتم إخضاع الفئران لحمية غذائية منخفضة السعرات داومت لمدة 3 أيام فقط، وقام الباحثون أثناء هذه الفترة باستخدام مجموعة من الأساليب التي قاموا باختراعها من أجل قياس ومراقبة مجموعة من التغيرات الأيضية الداخلية والتي تتسبب في إفراز الكبد لكميات زائدة من الجلوكوز.

 

وأكدت الدراسة أن إخضاع الفئران لحمية غذائية طفيفة السعرات كان له التأثير التالي:

 

خفض معدل و وتيرة عمليات تحويل اللاكتات والأحماض الأمينية إلى جلوكوز.

تقليل معدل ووتيرة تحويل الجليكوجين الكبدي إلى جلوكوز.

خفض محتويات الكبد من الدهون، ما قام بجعل الكبد أكثر استجابة وحساسية للأنسولين.

وهذه الأمور جميعها قامت بالمساعدة في تقليل مستويات السكر في الدم بصورة كبيرة وإعادته إلى نسبه الطبيعية، مع ملاحظة أن هذه النتائج بنيت على 3 أيام من الدراسة فقط، لم يتم فيها ملاحظة خسارة وزن ظاهري ضخمة.

 

وبدأ العلماء في القيام بإجراء بحوثات مكثفة مؤخراً على مرض السكري من النمط الثاني، والذي بات العديد منهم يعتبرونه مرضاً جراحياً، أو بكلمات أخرى مرضاً قابلاً للشفاء إذا ما خضع المصاب به لإجراءات جراحية وعلاجية ملائمة.

 

وكانت دراسة  قام بها باحثون  في مطلع عام 2017 قد أظهرت أنه  من الممكن عكس السكري من الشكل الثاني عن طريق خسارة الوزن فقط، ونشرت نتائج هذه الدراسة في المجلة البريطانية الطبية (BMJ).


مريكية، ونشرت نتائجها في مجلة أيض الخلية (The journal Cell Metabolism)، أن التقليل من كمية السعرات الحرارية ضمن الحمية الغذائية قد يساهم على عكس مرض السكري من الشكل الثاني!

وبعد نتائج مبشرة على ما نسبته 40% من مرضى شملتهم الدراسة، بدأ الباحثون بالقيام بتجارب على الفئران من أجل معرفة ما يحدث داخل الجسم تحديداً وكيف قد يؤثر التقليل من السعرات الحرارية المستهلكة على مرض السكري.

وقام الباحثون بإجراء الدراسة على مجموعة من الفئران كانت قد أبدت أعراض مشابهة للسكري من الشكل الثاني في البشر، وكانت مصابة بحالات مرضية تصاحب عادة مريض السكري من الشكل الثاني.

وتم إخضاع الفئران لحمية غذائية منخفضة السعرات داومت لمدة 3 أيام فقط، وقام الباحثون أثناء هذه الفترة باستخدام مجموعة من الأساليب التي قاموا باختراعها من أجل قياس ومراقبة مجموعة من التغيرات الأيضية الداخلية والتي تتسبب في إفراز الكبد لكميات زائدة من الجلوكوز.

وأكدت الدراسة أن إخضاع الفئران لحمية غذائية طفيفة السعرات كان له التأثير التالي:

خفض معدل و وتيرة عمليات تحويل اللاكتات والأحماض الأمينية إلى جلوكوز.

تقليل معدل ووتيرة تحويل الجليكوجين الكبدي إلى جلوكوز.

خفض محتويات الكبد من الدهون، ما قام بجعل الكبد أكثر استجابة وحساسية للأنسولين.

وهذه الأمور جميعها قامت بالمساعدة في تقليل مستويات السكر في الدم بصورة كبيرة وإعادته إلى نسبه الطبيعية، مع ملاحظة أن هذه النتائج بنيت على 3 أيام من الدراسة فقط، لم يتم فيها ملاحظة خسارة وزن ظاهري ضخمة.

وبدأ العلماء في القيام بإجراء بحوثات مكثفة مؤخراً على مرض السكري من النمط الثاني، والذي بات العديد منهم يعتبرونه مرضاً جراحياً، أو بكلمات أخرى مرضاً قابلاً للشفاء إذا ما خضع المصاب به لإجراءات جراحية وعلاجية ملائمة.

وكانت دراسة  قام بها باحثون  في مطلع عام 2017 قد أظهرت أنه  من الممكن عكس السكري من الشكل الثاني عن طريق خسارة الوزن فقط، ونشرت نتائج هذه الدراسة في المجلة البريطانية الطبية (BMJ).










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري