ماهي حقيقه الم في العين من اضواء السياره ؟ | عيادات السويسري

الم-في-العين-من-اضواء-السياره.jpg

لم تسبب أضواء السيارة الساطعة ليلاً ألماً لعينيك؟

هل سبق وقمت بالشعور بأن الأضواء اللامعة لتلك السيارة التي ظهرت ليلاً في طريقك فجأة كانت مبهرة لدرجة أنك لم تعد متمكناً على رؤية أي شيء على الإطلاق لثواني قبل أن يتعافى نظرك ويعتاد على الضوء الجديد؟ مع أنه لطالما لام الكثير من الباحثين بعض مصنعي السيارات بسبب تصنيعهم لأضواء ساطعة وقوية وتسويقهم لها على أنه ميزة تجارية، إلا أن الباحثين كشفوا مؤخراً أن تأثر البعض بهذه الأضواء قد يعزى كذلك إلى العمر، فكلما تقدم بك السن كلما أصبحت عيناك أكثر قابلية للتعرض للعمى المؤقت نتيجة أمور كثيرة، منها ضوء السيارات اللامع، ومع تطور الأضواء المستعملة في صناعة السيارات خلال العقود الماضية، ظهرت أنواع حديثة أقوى وأكثر سطوعاً من ذي قبل.

وتبعاً للباحثين في جامعة كينج البريطانية في لندن (University College London)، فإن تأثير الضوء على العيون يتضاعف مع التقدم في السن، ويرجع ذلك إلى تشتت الضوء عند دخوله العينين، إذ ومع التقدم في السن يقل وضوح العدسة وقرنية العين، ما يسبب تشتت الضوء عنهما لدى دخوله العين لينتشر حولها وداخلها، جاعلاً الصور التي يراها الفرد تبدو ضبابية ومشوشة.

وفي الليل، يتضاعف اتساع بؤبؤ العين ليسمح بدخول الكثير من الضوء، ما يجعل تشتت الضوء عن العين أكبر في ساعات الليل وبالتالي ارتفاع فرصة انعدام الرؤية عند التعرض لضوء ساطع فيما يسمى علميا بظاهرة البهر المعيق ، والتي تعنى العمى المؤقت الناجم عن التعرض لضوء ساطع لفترة قد تمتد إلى 10 ثوان.

وتبعاً لباحثين في جامعة فيينا في النمسا، فإن الضوء الساطع قد يسبب -عدا العمى المؤقت- احساساً فعلياً بالوخز في العينين، يشبه إلى حد ما الوخز الناجم عن إجهاد المفاصل بصورة مفرطة، ما قد يجعل المتعرض له يغلق عينيه كرد فعل من الدماغ دون تفكير، وبالتالي قد يتسبب بالعديد من حوادث السير.

ومن الجدير بالذكر أن التغيرات التي تطال العين مع العمر تحدث حتى في العيون السليمة والتي لا أزمات صحية فيها، مثل التغيرات في وضوح القرنية والعدسة.

ويقترح الباحثون أن يقوم السائق بإرتداء نظارات طبية خاصة مزودة بحاجز يقوم بالعمل على امتصاص ما يصل العين من أشعة فوق بنفسجية، وبالتالي التقليل من حوادث السير المحتملة نتيجة الأضواء الساطعة ليلاً.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري