دراسات حول النظر الى كسوف الشمس ..قد تضر عيناك | عيادات السويسري

النظر-الى-كسوف-الشمس.jpg

كسوف الشمس 2017 : عيناك في خطر

ينتظر العالم بترصد كسوف الشمس الكلي والمتوقع في نهار يوم الاثنين بتاريخ 21 من شهر آب لعام 2017، والذي يعد أول كسوف كلي من نوعه تتعرض له الولايات المتحدة الأمريكية وكندا منذ 99 عاماً. وبينما سوف يكون الكسوف كلياً في أماكن كثيرة من الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنه سوف يبدو جزئياً في أغلب أنحاء البلاد.

وبينما نادت بعض المنظمات بقدرة المشاهد على النظر مباشرة إلى الشمس دون ضرر في الأماكن التي سوف تشهد كسوفاً كلياً، إلا أن الخبراء من الكثير من المنظمات والمؤسسات الصحية حول العالم قاموا بإصدار تحذيرات بهذا الكسوف، مفادها أنه حتى النظر بتركيز في قرص الشمس أثناء الكسوف الكلي قد يكون حاداً لأن الفترة الزمنية التي يغطي فيها القمر بالكامل قرص الشمس قصيرة نسبياً  (تبقى بين 1-3 دقائق فقط)، ونظراً لحركة القمر السريعة، قد يلحق الضرر بالمشاهد دون أن يعلم، فقد تظهر أشعة الشمس الساطعة دون مقدمات، مع العلم أن التعرض لها ولو لثواني قليلة فقط قد يكون كفيلاً بالتسبب بضرر مؤقت  أو دائم للعين، لذا ينصح الحذر ومن البداية!

إرشادات السلامة أثناء الكسوف

هذه هي إرشادات السلامة تبعاً لبحث قام به علماء في جامعة جون هوبكنز (Johns Hopkins) :

إياك والنظر مباشرة في الشمس أثناء الكسوف، كما عليك الانتباه من بعض الأدوات والنظارات التي يروج لها على أنها تتمكن فلترة الأشعة الضارة، فإذا لم تكن قد قمت بشرائها من مكان موثوق فيه، فإن استخدامها لن يكون محمود العواقب.

إذا كنت تنوي مراقبة الكسوف من خلال أداة خاصة قمت بشرائها من مصدر موثوق، احرص أولاً على خلوها من أي خدوش أو تلف.

إذا كنت ممن يضعون نظارات طبية في الحياة العادية، قم بوضع نظاراتك أولاً قبل ارتداء الأداة المخصصة لمراقبة الكسوف.

ابق عينيك طوال الوقت على الأطفال الذين قرروا مشاهدة الكسوف من خلال الأدوات المخصصة، ولا تهملهم ولو لثانية واحدة.

قم باللجوء للطبيب فوراً إذا كنت تشك بأن ضرراً ما قد أصاب عينيك، ولا تنتظر.

لا تعتبر النظارة الشمسية وسيلة امنة لمشاهدة الكسوف كما قد يعتقد الأخرون.

تتمكن  من مشاهدة الكسوف من خلال الموقع الرسمي لوكالة ناسا لتوفر عليك أي مخاطر صحية محتملة.

ما الذي قد يحدث في حال مراقبة الكسوف دون القيام باتخاذ الاحتياطات اللازمة؟

إن النظر بتركيز في الشمس أثناء الكسوف دون حماية، قد يتسبب بتلف مؤقت أو دائم في شبكية العين يسمى علمياً بظاهرة اعتلال الشبكية الشمسي ، وهو تلف لن تشعر خلال حدوثه بأي وخز، وقد يسبب ضرراً دائماً أو مؤقتاً للعين.

فبينما لا نحدق بأشعة الشمس بصورة مباشرة عادة لأن هذا أمر يزعج عيوننا إلى حد ضخم، إلا أن الكشوف قد يخدعك جاعلاً إياك تنظر مباشرة إلى الشمس، لتبدأ الأشعة الحارقة بالدخول إلى العين دون أن تشعر لتسبب حروقاً والتهابات وانتفاخات في الشبكية الموجودة في مؤخرة العين حيث تتجمع الأشعة عادة، وإذا ما تسببت الأشعة بحرق دائمة في الشبكية، فإن الأمر لن يكون مشابهاً أبداً لحروق الجلد، فهذا لا شفاء منه، فالشبكية هي نسيج عصبي لا يتجدد كما يحدث في خلايا البشرة.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري