انواع الفطريات المهبلية بالصور | عيادات السويسري

الفطريات-المهبلية.jpg

الفطريات المهبلية

الفطر المهبلي والمعروف أيضًا باسم المبيضة في المهبل أو داء المبيضات إحدى الظواهر المنتشرة عند السيدات وفي غالبية الحالات تكون سهلة العلاج.

أعراض الفطريات المهبلية

من أعراض الفطريات المهبلية:

إلم أو الحكة في المهبل.

إفرازات لزجة تُشبه الجبنة من المهبل تنبعث منها رائحة خميرة ، الرائحة الكريهة هي علامة على وجود البكتيريا المهبلية وليس على وجود فطر مهبلي.

الإحساس المزعج بالحرقة حول فتحة المهبل وبالتحديد عندما يُلامس البول هذه المنطقة.

احمرار وانتفاخ في منطقة الفرج والمهبل.

ينصح بإبلاغ الطبيب في حال بروز أي من هذه الأعراض.

أثناء فترة الحيض تتغير كمية ووتيرة الإفراز من المهبل، في فترة معينة أثناء الشهر يُمكن لهذا الإفراز أن يكون أقل لزوجة، أو مائيًا جدًا، بينما في فترات أخرى أثناء الشهر يُمكن أن يكون أكثر لزوجة، هذه التغيرات هي طبيعية، ويكون الإفراز العادي أثناء فترة الدورة الشهرية.

وعلى أي حال فإن أي إفراز من المهبل يكون مرافقا برائحة سيئة ويُسبب تهيجًا هو ظاهرة غير طبيعية، قد يظهر التهيج بصورة حكّة، أو حرقة، أو كلتيهما معًا، وفي عديد من الأوقات تضاعف هذه خلال ساعات الليل، كما يتضاعف الجِماع من شدة هذا التهيج.

أسباب وعوامل خطر الفطريات المهبلية

في الحقيقة هناك الكثير من الأسباب والعوامل المسببة للفطريات المهبلية، وهنا أهمها:

اسباب بروز الفطريات المهبلية

يُمكن للفطر المهبلي أن يصدر عن الآتي:

البكتيريا المهبلية، وهذا هو السبب الأكثر شيوعا لالتهاب المهبل لدى السيدات في سن الخصوبة.

التهاب المهبل بالمشعرات.

الأمراض المنقولة جنسيًا.

علاج الفطريات المهبلية

للعلاج ومنع بروز الفطر المهبلي يتم استعمال الأدوية المضادة للفطريات ، هنالك العديد من هذه الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبية، بالإضافة إلى ذلك هناك أدوية يجب القيام بتناولها لمدة يوم واحد، أو ثلاثة أيام، أو سبعة أيام.

أدوية لعلاج الفطريات المهبلية

بوتوکونازول.

تریکونازول.

تياكونازول.

مايكونازول .

كلوتريمازول.

الفوارق بين الأدوية المتنوعة التي تُباع دون وصفة طبية هي مدة العلاج، ونوع المستحضر، وسعره، والعلاجات القصيرة تكون عادةً مريحة أكثر، لكن سعرها أغلى.

الأدوية الذي القيام بيجب بتناولها لمدة يوم واحد، أو لمدة ثلاثة أيام، أو لمدة سبعة أيام تتمتع بنفس مستوى الفعالية، بالإضافة إلى ذلك هنالك أدوية تستوجب وصفة طبية.

بصورة عامة من المقبول والمتبع استعمال الأدوية المضادة للفطريات التي لا تحتاج إلى وصفات طبية لمعالجة أعراض التلوث الفطري بصورة ذاتية، إذا كان هذا التلوث قد ظهر من قبل وتم تشخيصه من قبل الطبيب سابقًا، والأعراض التي تقوم بالبروز الآن هي نفسها التي قامت بالبروز في السابق.

ولكن، في الحالات الآتية تُمنع المعالجة بصورة ذاتية، بل يجب التوجه لاستشارة الطبيب:

عدوى فطرية لم تقم بالبروز من قبل في الماضي.

حمى وأوجاع في البطن.

الإفراز من المهبل يبعث رائحة كريهة جدًا.

استعمال دواء مضاد للفطريات بدون وصفة طبية لمعالجة الفطر من قبل، لكن الأعراض لم تتلاشى، أو عاودت البروز فورًا.

العلاجات الدوائية والحمل

الأدوية المضادة للفطريات يُمكن أن تمس بفاعلية العازل الذكري، و العازل الأنثوي من أجل منع الحمل، لذلك يجب عند القيام بتناول هذه الأدوية استعمال أساليب أخرى من أجل منع الحمل والحماية من الأمراض التي تنتقل جنسيًا، كذلك يُفضل عدم استعمال السدادة التي يتم إدخالها إلى المهبل خلال فترة استعمال أدوية معالجة الفطر.

في حالات معينة يُنصح الطبيب بتناول دواء الفلوكونازول  تتم المعالجة به من خلال الفم ويحتوي على جرعة واحدة فقط، يُنصح بعدم تناول هذا الدواء اثناء فترة الحمل، كما يُمنع تناول الفلوكونازول  مع السيسابرايد لأن الجمع بين هذه الأدوية من واجبه أن يُسبب أزمات حادة في القلب، أو حتى الموت.

في حالات نادرة قد يُسبب الفلوكونازول ضررًا في الكبد، ويُمكن أن ينتهي بالموت، وبالإضافة إلى ذلك يجب إبلاغ الطبيب فورًا في حال بروز الطفح (Rash) أثناء استخدام الفلوكونازول.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري