اكتشاف .. بدائل الانسولين في دواء فموي

الانسولين.jpg

تطوير دواء فموي بدلاً من حقن الأنسولين

الإصابة بمرض السكري من النوع الأول تعني أن الجهاز المناعي في الجسم يقوم بمكافحة الخلايا التي تقوم بإفراز هرمون الأنسولين في البنكرياس، المتحكم عن تنظيم مستويات السكر في الدم.

جدير بالذكر أن عدم السيطرة على المرض وإدارته من دوره أن تسبب مضاعفات صحية خطيرة.

يستعمل مرضى السكري من النوع الاول حقن الأنسولين للسيطرة على مستويات السكر في الدم، إلا أن هذه الوسيلة تعد مرهقة ومتعبة للمرضى، لذا لجأ الباحثون للبحث عن وسيلة أخرى غير الحقن.

يأمل الباحثون في تطوير أدوية فموية للأنسولين، إلا أن العائق أمام هذا يكمن في تلف هرمون الأنسولين في حال تفاعله مع أحماض المعدة، لذا يقومون بالعمل الآن على تطوير غطاء لهذه الحبوب الفموية تساهم في عدم فسادها.

مؤخراً، تمكن الباحثون من القائمون على الدراسة الحالية من تطوير حبوب فموية معقدة التركيب، مصممة من أجل حماية الأنسولين من الأحماض المعوية والأنزيمات المتواجدة في الأمعاء الدقيقة.

هذا الدواء الفموي الجديد سوف يقوم بالتحلل في الأمعاء الدقيقة فقط، حتى يقوم بالوصول إلى مجرى الدم.

وأفاد الباحثون أن هذا الدواء الفموي سهل التجهيز وسيكون أكثر فاعلية من الناحية المادية، بالإمكان تخزينه لمدة شهرين تقريباً في درجة حرارة الغرفة.

وأكد الباحثون أن الخطوة التالية الآن هي القيام بإجراء تجارب علمية على الحيوانات من أجل التأكد من فعالية ومأمونية هذا الدواء.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري