ماذا يحدث بعد عملية استئصال الثؤلول ؟

بعد-عملية-استئصال-الثؤلول.jpg

مشاكل بعد عملية استئصال الثؤلول

 

السؤال

قمت بالذهاب إلى طبيب الأمراض الجلدية من أجل يستأصل لي الثؤلول من إصبعي. أجرى الطبيب ذلك من خلال النيتروجين السائل. في نهاية اليوم، كل المنطقة حول الثؤلول بدأت تنتفخ حتى أصبحت نفطة مليئة بالسائل. حسب ما أفهم، يعود ذلك إلى الحرق الذي أصاب الجلد. بعد تنظيف النفطة والتخلص من السائل، بصورة معقمة, السائل بدأ يتكون مرة أخرى. هل هذا طبيعي؟ بالمناسبة، أيضا وضعت مرهم الألوي فيرا الذي لم يساهم. ماذا أفعل؟ أنتظر أم أفعل شيء ما؟

الجواب

بعد العلاج يتطور احمرار موضعي وأحيانا أيضا نفطة. وبعد أيام قليلة تبدأ عملية الالتئام حتى الشفاء التام، الذي من المتوقع أن يقوم بالحدوث في غضون أسبوعين تقريبا، حسب نوع الضرر ومدة التعرض للمادة. الميزة الكبرى لهذه الطريقة العلاجية هي أن الوخز قليل نسبيا، ليست هناك حاجة للقيام بإجراء عملية جراحية، ليست هناك حاجة للقيام بوضع الضمادات، وفي أغلب الحالات لا تبقى ندبة. هناك عدد بسيط من الحالات حيث لا يساهم فيها العلاج عن طريق التجميد بالنيتروجين السائل، حيث ينمو الثؤلول مرة ثانية، وذلك نتيجة عمق النمو الفيروسي أو نتيجة وضع النيتروجين السائل بصورة غير مناسبة من قبل الطبيب المعالج. في مثل هذه الحالة يجب القيام بتكرار هذه العملية. في حالات طفيفة يجب القيام بالذهاب للجراح العام أو التجميلي لكي يقوم باستئصال الورم الفيروسي دون أن يترك أي هوامش في النسيج. على أي حال، أنصحك بالذهاب لطبيب الجلد المعالج لك للمراجعة بعد أسبوعين من تاريخ العلاج، وهو سوف يقرر ما إذا كان العلاج ناجح أو ما إذا كانت هناك حاجة لعلاج إضافي.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري