تاريخ ظهور الحمى القرمزية | عيادات السويسري

الحمى-القرمزية.jpg

 الحمى القرمزية

تعد الحمى القرمزية، أو ما يسمى الحمى العقدية أحد المضاعفات التي تصدر عن التهاب البلعوم  الذي تسببه جرثومة عقدية من مجموعة تسمى البكتيريا العقدية، حيث تنتج هذه البكتيريا أحد أنواع البروتينات المسبب لبروز أعراض الحمى القرمزية.

أعراض الحمى القرمزية

يمكن القيام بتحديد وتشخيص مرض الحمى القرمزية عن طريق بعض الأعراض، كما يأتي:

احمرار قوي في الأماكن التي يوجد فيها طيات من الجلد، مثل منطقة المرفقين والإبطين.

زيادة درجة الحرارة والضعف الجسدي.

وخز في الرأس والبطن، إضافة إلى ألم في الحلق.

احمرار في الحلق.

بقع على الجزء العلوي من الفم.

انتفاخ في الغدد في منطقة الرقبة.

أسباب وعوامل خطر الحمى القرمزية

تنجم الحمى القرمزية عن عدوى الجرثومة العقدية بيتا الحالة للدم ، وهي الجرثومة التي تسبب التهاب الحلق ومرض الحمى القرمزية.

مضاعفات الحمى القرمزية

تشمل مضاعفات الحمى القرمزية المحتملة ما يأتي:

التهاب الأذن الوسطى.

 التهاب الجيوب الأنفية.

التهاب الرئتين.

حمى الروماتيزم.

داء القلب الروماتزمي .

تشخيص الحمى القرمزية

يعتمد تشخيص الحمى القرمزية على التاريخ الطبي للمريض، وعادةً ما يتم القيام بفحص الحلق، وأخذ مسحة من الحلق من أجل فحص وجود الجرثومة العقدية.

علاج الحمى القرمزية

يتم علاج الحمى القرمزية بطريقتين، كما يأتي:

علاج الحمى القرمزية البيتي

يهدف العلاج البيتي للتقليل من بعض مضاعفات الحمى القرمزية، ويشمل العلاج ما يأتي:

استخدام أدوية من أجل تقليل درجة حرارة الجسم.

تناول المزيد من السوائل الباردة؛ للتقليل من وخز الحلق.

لا يجوز الاكتفاء بالعلاجات البيتية لمعالجة مرض الحمى القرمزية، بل يجب أستشارة الطبيب من أجل تشخيص الحالة ومتابعتها، ونظرًا لأن مرض الحمى القرمزية ينتج عن عدوى الجرثومة العقدية، فثمة حاجة إلى استشارة الطبيب للحصول على علاج بالمضادات الحيوية . وبما أن تلوثات الجرثومة العقدية معدية جدُا، فإنه يتوجب على أفراد العائلة الآخرين أيضًا الخضوع لفحص طبي.

علاج الحمى القرمزية المتوقع لدى الطبيب

نظرًا لأنه يمكن المزج بين الحمى القرمزية وبين عدد من أنواع الطفح الجلدي، فمن المرجح أن يبدأ الطبيب المعالجة بالمضادات الحيوية، مثل: البنسلين، والازيترومتسين.

في حال كان الطبيب غير متأكد من سبب الطفح الجلدي، فيمكن أن تؤخذ مسحة من الحلق قبل القيام ببدء العلاج؛ من أجل تجنب إصابة المريض بأية مضاعفات أكثر حدة، مثل حمى الروماتيزم.

الوقاية من الحمى القرمزية

لا يوجد لقاح للعناية من الإصابة بالحمى القرمزية، وتعتمد أساليب العناية على اتباع إجراءات الحفاظ على النظافة الشخصية والعامة.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري