كل ما يهمك حول تقويم متحرك للأسنان

التقويم المتحرك: دليلك الشامل

 

تساهم الأسنان المستقيمة في تناول الطعام بفعالية وهي كذلك جزء مهم من الشكل الخارجي للفرد، فالكل يريد  أن تظهر أسنانهم جميلة حين يبتسمون، لهذا يتم استعمال التقويم المتحرك.

إليك مجموعة من الخصائص التي يوفرها التقويم المتحرك في ما يلي:

 

يستعمل التقويم المتحرك لتصحيح الكثير من مشكلات الأسنان التي تحدث مع مرور الزمن، بما في هذا سوء إطباق أسنان الفكين العلوي والسفلي، والأسنان متصالبة الإطباق، و الفراغات بين الأسنان، وانحناء الأسنان. 

 

يعمل التقويم المتحرك من خلال تحريك الأسنان ببذل ضغط لطيف عليها متحكم فيه.

 

يمتاز بإمكانية نزعه عند تناول الطعام وتنظيف الأسنان، وكذلك أن كان عند الفرد اجتماع مهم أو حدث اجتماعي ولهذا يسمى متحرك.

 

لا يكون بنفس فعالية وكفاءة التقويم الثابت، لذلك فإن أخصائي تقويم الأسنان سوف يقوم بأخبارك بالحل الملائم لحالة أسنانك.

 

يتوفر تقويم الاسنان المتحرك على هيئة صفائح أكريليك بسيطة مع سلك من الفولاذ المقاوم للصدأ أو على صورة تقويم شفاف.

 

يمكن أن يستغرق مدة ثلاثة إلى ستة أشهر ليتمكن من تحريك الأسنان أن كانت المشكلة بسيطة، أما في الحالات الأكثر تعقيدًا، مثل: تداخل الأسنان السفلية مع العلوية، أو وجود فراغات واسعة فيمكن أن يستغرق العلاج بضع أعوام.

 

يهدف بصورة رئيسى لتحريك الأسنان إلى مواضعها الصحيحة وتمكين العظام من النمو لدعمها، أذ تعتبر عملية بطيئة جدا، وهذا ضروري لتسيير لتجنب أن تصبح الأسنان لينة وضمان ثبات النتائج.

 

يتم تضييق التقويم المتحرك غالبا كل ٤ – ٦ أسابيع للحصول على أقصى فعالية.

 

إيجابيات التقويم المتحرك

لقد ازدادت شعبية التقويم المتحرك مؤخرًا وصار أكثر أنتشارا؛ وهذا لأن استعماله مريح، ويوجد الكثير من الإيجابيات لاستعمال التقويم المتحرك بدلًا من التقويم الثابت، ومنها:

 

إمكانية نزعه بسهولة حين يريد الفرد في هذا، مما يسهل من تناول الطعام وتنظيف الأسنان.

 

ارتداء التقويم المتحرك يوفر سرية أكثر من ارتداء التقويم الثابت؛ لأنه يمكن نزعه في المناسبات المهمة مما يمكن أن يزيد من مستوى الثقة بالنفس لدى الفرد.

 

وجود مرونة أكثر في العلاج.

 

التقليل من مخاطر مشكلات نظافة الفم الصحية الناتجة خلال العلاج.

 

سهولة تنظيفه.

 

قصر فترة العلاج باستعمال التقويم المتحرك نسبيًا مقارنة مع التقويم الثابت.

 

القدرة على الحصول على أسنان مستقيمة وتحقيق الابتسامة المراد فيها بدون الحاجة إلى ارتداء أجهزة تقويم الأسنان غير المريحة.

 

سلبيات التقويم المتحرك

ولكن من الجدير بالعلم أن التقويم المتحرك له عدة سلبيات كذلك، على الرغم من أنه في عديد من الحالات يظن الناس أن الإيجابيات تغلب السلبيات وذلك ما يزيد شعبيته، ويمكن أن تشتمل السلبيات ما يلي:

 

السعر المرتفع مقارنة مع التقويم الثابت.

 

نجاحه في تحقيق النتائج لاستقامة الأسنان غير مضمون. 

 

سهولة التخلي عن التقويم المتحرك عند نزعه مما يعني أنه فى بعض الأحيان يمكن  ألا يتم ارتداؤه لمدة كافية من الزمن، وذلك له تأثير سلبي على عملية تصحيح وتقويم الأسنان.

 

استعماله غير ملائم في الحالات المعقدة. 

 

تنظيف الأسنان والتقويم المتحرك

 

إليك أشهر النصائح الهامة لتنظيف الأسنان أثناء تركيب التقويم المتحرك في ما يلي:

 

المحافظة على تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميا واستعمال معجون الأسنان الذي يتضمن على الفلورايد.

 

حمل فرشاة الأسنان معك لاستعماله بعد وجبة الغداء حين تكون خارج البيت.

 

نزع التقويم المتحرك عند تنظيف أسنانك، وتنظيف سقف فمك كذلك لمنع التقرح.

 

القيام بتنظيف التقويم باستعمال فرشاة الأسنان العادية ومعجون الأسنان، وشطفه بالماء البارد فقط.

 

استعمال غسول الفم الذي يتضمن على الفلورايد يوميًا بعد تنظيف أسنانك ليلًا؛ لأن عدم الحفاظ على نظافة الأسنان والتقويم قد يؤدي إلى وقف العلاج مؤقتًا من قبل أخصائي تقويم الأسنان لتجنب الأضرار الدائمة.

 

متى يجب ارتداء التقويم المتحرك؟

 

ينبغي عليك ارتداؤه طوال الوقت بما في هذا وقت النوم أن كنت تريد تقويم أسنانك، أما الأزمنة المتاحة التي ينبغي فيها إزالته فهي التالي:

 

عند تنظيف أسنانك بالصباح والمساء.

عند تناول الوجبات الرئيسة.

عند ممارسة الرياضة، مثل: كرة القدم، والسباحة، وفنون الدفاع عن النفس.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري