كل ما تود معرفته عن حساسية الأسنان المفاجئة

حساسية الأسنان المفاجئة: دليلك الشامل

 

ما هي حساسية الأسنان المفاجئة؟

تعرف حساسية الأسنان المفاجئة بأنها شعور مقلق قليل ناجم عن تعرض الأسنان البارزة ذات طبقة المينا المتفتتة للتنبيه مثل الحرارة أو البرودة حيث تكون أعصاب الأسنان بلا طبقة عازلة.

 

ترتفع فرصة حدوث حساسية الأسنان المفاجئة في السن بين 25 – 30 سنة، وبحسب الجمعية الأمريكية لطب الأسنان تعد حساسية الأسنان المفاجئة حالة منتشرة جدًا، حيث أنها تقوم باصابة 1 من كل 8 أفراد تقريبًا.

أسباب حدوث حساسية الأسنان المفاجئة

يوجد الكثير من العوامل التي تقوم بالمساهمة في حدوث حساسية الأسنان المفاجئة نذكر منها ما يأتي:

 

تنظيف الأسنان بشدة عند استعمال فرشاة أسنان خشنة أو استعمالها بقوة، فإن ذلك يتسبب في انكشاف الأسنان نتيجة تفتت طبقة المينا.

تراجع اللثة وانحسارها عن جذور الأسنان مما يتسبب فى تكشفها.

أمراض اللثة، مثل: التهاب اللثة، وخسارة الأربطة الداعمة لها مما يتسبب فى تكشف الجذر المؤدي إلى عصب السن.

تشقق الأسنان الذي يتسبب في التهاب الأسنان نتيجة امتلاء الفراغات والكسور بالبكتيريا.

استعمال معجون أسنان أو بعض منتجات الأسنان التي تتضمن على الكربونة أو صودا الخبز أو البيروكسيد التي تساعد في تفتت الأسنان.

الاستعمال لفترة طويلة لبعض غسولات الأسنان التي تتضمن على أحماض حيث تضاعف من حساسية الأسنان المفاجئة.

كثرة استهلاك الأطعمة الحمضية، مثل: الحمضيات، والمخللات، والطماطم التي تضاعف من تفتت المينا.

تجمع طبقة البلاك على جذور الأسنان.

بعض الإجراءات السنية الحديثة، مثل: تبييض الأسنان، وكشط الجذور التي تعد مؤقتة وتتلاشى في غضون 6 أسابيع.

علاج حساسية الأسنان المفاجئة

بعض الحلول التي تقوم بالمساهمة في علاج حساسية الأسنان المفاجئة في ما يأتي:

 

  1. اتباع بعض الإجراءات العلاجية العامة

في ما يأتي أهم الإجراءات العلاجية العامة التي ينصح بها أطباء الأسنان:

 

استعمال معاجين الأسنان المخصصة للأسنان الحساسة، حيث أنها تتضمن على مواد مخصصة تقوم بالعمل على غلق الفراغات في المينا و الأسنان المتآكلة.

القيام بتغيير فرشاة الأسنان المتينة بأخرى ذات شعيرات ناعمة وتنظيف الأسنان بلين.

استعمال واقي الفم خلال النوم للقضاء على الضغط الناجم على الأسنان بنتيجة الصرير، وذلك في حال المعاناة من صرير الأسنان.

فحص اللثة باستمرار؛ من أجل الابتعاد عن حدوث أي أزمات فيها ومعالجتها على الفور.

استعمال بعض طلاءات الأسنان المصنوعة من الفلورايد، حيث تساهم في سد الفراغات الموجودة في طبقة المينا.

  1. اتباع بعض الإجراءات العلاجية المنزلية

بعض الإجراءات التي يمكن القيام باتباعها منزليًا في ما يأتي:

 

المضمضة باستعمال زيت السمسم أو زيت جوز الهند؛ فهي تقوم بالعمل على تقليل تراكم طبقة البلاك والابتعاد عن التهاب اللثة مما يقلل حساسية الأسنان.

مضغ أوراق الجوافة أو استعمال جل يتضمن على مستخلصها، فهذا قد يساهم في تقليل وخز حساسية الأسنان المفاجئة كما أنه يعد مضاد للالتهابات والميكروبات.

استعمال زيت القرنفل أو جل مستخلص القرنفل على اللثة قد يقلل من حساسية الأسنان ووخزها.

القيام بمضغ قطعة من الثوم لمكافحة البكتيريا التي تؤدي إلى تسوس الأسنان وتقوم بجعلها أكثر عرضة لحساسية الأسنان المفاجئة.

الحماية من حساسية الأسنان المفاجئة

تتبع تدابير الحماية الآتية في حال الرغبة في القيام بتقليل فرصة حدوث حساسية الأسنان المفاجئة:

 

القيام بتنظيف الأسنان مرتين في اليوم بمعجون مخصص يتضمن على الفلورايد.

استعمل الخيط المخصص من أجل تنظيف مابين الأسنان.

الحد من الأطعمة السكرية والنشوية والحمضية.

الإقلاع عن التدخين.

التقليل من شرب الكحول.

الابتعاد عن تبييض الأسنان المتكرر.

زيارة طبيب الأسنان بصورة منتظمة.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري