اجابات عن كل اسئلتك عن عمليات وجلسات رفع الحواجب

رفع-الحواجب.jpg

رفع الحواجب

تهدف عملية رفع الحواجب إلى شد جلد الوجه في الجزء الأمامي من الجبين بما في ذلك الأنسجة الواقعة أسفلها، وإزالة الدهون الزائدة، وقد يلزم أيضًا رفع العضلات والجفون العلوية من أجل الحد من علامات شيخوخة الجلد، مثل: التجاعيد، وطيات الجلد، والدهون.

 

يتم إجراء هذه العملية لأهداف تجميلية لدى النساء اللواتي يرغبن في الحصول على شكل أكثر شبابًا من خلال القيام برفع الحواجب المترهلة والتي تقوم بجعل العيون تبدو متعبة، وغالبًا ما يتم الخلط بين هذه الجراحة وجراحة شد الوجه.

 

مخاطر إجراء العملية

يتعلق إجراء جراحة رفع الحواجب بالكثير من المخاطر، مثل ما يأتي:

 

عدوى في الثقب الجراحي.

نزيف.

إثار.

فرط التحسس تجاه ادوية التخدير.

إلحاق الضرر بالأعصاب في منطقة الوجه.

تورم في الوجه.

عدم التماثل بين كلا الحاجبين.

ما قبل إجراء العملية

يتم عمل لقاء استشاري مع المريض من أجل معرفة ما إذا كان يعاني من أمراض معينة تقوم بإعاقته من إجراء العملية، ومعرفة الأسباب التي تقوم بدفعه من أجل اللجوء لهذا النوع من الجراحة، وما إذا كان قد خضع لعمليات جراحية أخرى في منطقة الوجه في الماضي، مثل: عملية شد الوجه، أو إجراءات تجميلية أخرى من أجل تقليل التجاعيد.

 

أخيرًا يتم فحص نوع الجلد، وملمسه، وسمكه لفحص ما إذا كان ملائم لمثل هذه العملية، كما يتم عمل بعض الاختبارات، مثل: العد الدموي الشامل، واختبار كيمياء الدم.

 

يجب القيام باستشارة الطبيب بشأن الأدوية التي يجب على المريض الحد عن تناولها قبل الجراحة، كما يمنع تناول الكحول لمدة 48 ساعة، ويجب الصوم لمدة 8 ساعات قبل الجراحة.

 

أثناء إجراء العملية

يمكن القيام بإجراء جراحة رفع الحواجب باستعمال أساليب كثيرة جراحية، حيث يتم إجراء ثقب في الجلد أعلى خط الشعر وخلف الأذن وصولًا إلى الجزء العلوي من الوجه، ثم يقوم الجراح بتثبيت الأنسجة والتخلص من الطيات الجلدية.

 

إذا كانت الجراحة تحتاج شد العضلات يتم رفع الجلد وتكشف الأنسجة العضلية تحته، ثم يتم القيام بشدها وخياطتها، وفي نهاية العملية تتم خياطة الثقب ووضع ضمادة مرنة عليه، وعادةً ما تستغرق الجراحة حوالي ساعة.

 

ما بعد إجراء العملية

في أغلب الحالات لا حاجة للمكوث أسفل الإشراف الطبي في المستشفى بعد جراحة رفع الحواجب، كما يجب الابتعاد عن استعمال عضلات الوجه خلال الأيام الأولى بعد الجراحة، وعادةً ما يتم التخلص من الضمادات في غضون بضعة أيام اعتمادًا على توقف النزيف.

 

قد يحدث تورم و نزيف أسفل الجلد، والذي يتم امتصاصه عادةً خلال أسبوعين، ويمكن استعمال المسكنات حسب الحاجة، كما يمكن استعمال قطرات العيون في حال حدوث حرقة فيها، وينصح بوضع كمادات باردة على العيون خلال أول 24 ساعة من الجراحة ما يقلل من التورم والألم.

 

يجب الذهاب للطبيب بصورة فورية في حال بروز بعض الأعراض، مثل: آلام حادة، ونزيف شديد، وإفرازات من الثقب الجراحي, وزيادة في درجة الحرارة.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري