تعرف على شكل الدوالي بالصور | عيادات السويسري

الدوالي.jpg

الدوالي

الدوالي هو وضع تكون فيه الأوردة متقرّنة ومتوسعة، قد تظهر الدوالي في كل الأوردة بالجسم، لكنها تصيب أوردة الساقين بالأغلب؛ وهذ لأن المشي والوقوف الطويل يزيدان الضغط على أوردة الجزء السفلي من الجسم.

بالنسبة لعديد من الناس دوالي الأوردة وهي نوع منتشر وخفيف من الدوالي هي مسألة مشكلة تجميلية فقط، وبالنسبة لآخرين قد تسبب الدوالي أوجاعًا قوية جدًا وعدم ارتياح، وقد تؤدي الدوالي في بعض الأوقات إلى تعقيدات ومشكلات أكثر حدة وخطورة، فهي تكون في بعض الحالات خطرًا للإصابة بأمراض أخرى ترتبط بتدفق الدم بالجسم. 

أعراض الدوالي

من أعراض الدوالي أوردة تظهر ملتوية ومتورمة كأنما هي حبال على الساقين، بالأغلب الدوالي لا تُسبب ألمًا إطلاقا، من أعراض الدوالي التالية:

أوردة باللون الأزرق أو الأرجواني.

أوردة تظهر ملتوية ومتورمة، كأنما هي حبال على الساقين.

يمكن أن تبدو الدوالي في أماكن متنوعة من الساقين من الفخذ وحتى الكاحل ومع ظهور علامات وأعراض مؤلمة، فيمكن أن تشتمل التالي:

الإحساس بألم أو ثقل بالساقين.

حَرْق، وخفقان، وتشنج عضلات، وتورم بأسفل الساقين.

ازدياد الألم بعد الجلوس أو الوقوف لمدة طويلة.

الحكّة حول وريد واحد أو أكثر.

تقرّحات بالجلد بالقرب من الكاحل، قد ترمز إلى وجود مرض خطير في الأوعية الدموية يحتاج علاجًا طبيًا.

عروق العنكبوت هي حالة مشابهة للدوالي ولكنها أصغر أذ تكون أقرب للجلد، وغالبا ما تكون حمراء أو زرقاء، وتظهر على الساقين غالبا لكنها يمكن أن تظهر كذلك على الوجه، وهي تظهر بأحجام متنوعة عند أفراد متنوعين وأحيانا ما تبدو مثل بيت العنكبوت.

أسباب وعوامل خطر الدوالي

يزداد خطر الإصابة بالدوالي مع التقدم بالسن، حيث تنقل الشرايين الدم من القلب إلى الأنسجة المتنوعة الأخرى بالجسم، أما الأوردة فتعيد الدم من أجزاء الجسم المتنوعة للقلب، من أجل إعادة الدم إلى القلب يجب على أوردة الساقين أن تعمل ضد قوة الجاذبية وقوة التجاذُب.

تعمل التقلصات في عضلات القسم السفلي من الساق كأنها مضخّات، والجدران اللينة في الأوردة تساهم الدم في الرجوع إلى القلب، والصمامات الصغيرة في الأوردة تنفتح حين تدفق الدم نحو القلب ثم تغلق لمنع تدفق الدم إلى الخلف رجوعًا.

أسباب الدوالي الشائعة

تشتمل ما يلي:

العمر

كلما تقدم الإنسان في العمر تفقد الأوردة من ليونتها مما يجعلها تتمدد، ويمكن أن تسير الصمامات في الأوردة أضعف مما يسمح للدم الذي يجب أن يتدفق إلى القلب أن يعود إلى الوراء، وكذلك يتجمع الدم في الأوردة مما يؤدي إلى اتساعها فتتكون الدوالي.

تظهر الدوالي بلون أزرق؛ لأنها تتضمن على دم يفتقر إلى الأكسجين.

الحمل

تتكون الدوالي عند بعض النساء الحوامل، حيث إن الحمل يزيد من حجم الدم في الجسم لكنه يقلل تدفّقه من الساقين إلى الحوض، يهدف ذلك التغيير في الدورة الدموية إلى دعم الجنين لكنه يمكن أن يسبب مع هذا عَرَضًا جانبيًا مؤسفًا يتمثل في اتساع أوردة الساقين.

يمكن أن تظهر الدوالي للمرة الأولى أو يمكن أن تزداد سوءًا في وقت متأخر من الحمل حين يشكل الرحم ضغطًا أكبر على الأوردة بالساقين، كذلك يمكن أن تلعب التغيرات الهرمونية الحاصلة أثناء الحمل دورًا في هذا. 

الدوالي التي تظهر خلال الحمل تتحسن غالبا دونما حاجة لأي علاج طبي في غضون ثلاثة أشهر بعد الولادة.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة

تشمل ما يلي:

العمر

تظهر الدوالي غالبًا في عمر ما بين ٣٠ – ٧٠ عامًا، ويزيد خطر الإصابة بها مع التقدم بالسن، حيث إن الشيخوخة تسبب تآكل وتمزق الصمامات في الأوردة والتي تُساعد على تنظيم تدفق الدم. 

في النهاية يؤدي تآكل الصمامات إلى استطاعة الدم من الرجوع إلى الوراء إلى داخل الأوردة، أذ يتجمع بدلًا من أن يتدفق إلى القلب. 

الجنس

النساء أكثر عرضة للإصابة بالدوالي من الرجال، والتغيرات الهرمونية أثناء الحمل في مدة ما قبل الحيض وفي مدة عمر اليأس قد تشكل عوامل محفزة لهذا، الهرمونات الأنثوية تميل لأن تُسبب ارتخاء في جدران الأوردة، وتناول الهورمونات البديلة أو حبوب منع الحمل يمكن أن تزيد من خطر تكوّن الدوالي. 

عوامل وراثية

احتمالية الإصابة بالدوالي يزداد عند من يعاني أقرباؤه منها.

السمنة الزائدة

الوزن الزائد يكون ضغطًا إضافيًا على الأوردة. 

الوقوف لفترات طويلة

تدفق الدم يكون أقل كفاءة حين البقاء في الوضعية نفسها لمدة طويلة.

مضاعفات الدوالي

مضاعفات الدوالي نادرة، لكن قد تشتمل: القرحة، وجلطات الدم.

تشخيص الدوالي

لتشخيص الدوالي يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي يشمل كذلك مراقبة الساقين في حالة الوقوف لملاحظة ما أن كان هناك تورم، ويمكن أن يطلب الطبيب في بعض الأوقات كلك وصف ماهية الأوجاع بالساقين.

وفي بعض الحالات يمكن أن تستدعي الحاجة إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية التي تستطيع عن طريقها فحص ما أن كانت الصمامات في الأوردة تعمل بصورة طبيعية، أو أن ما كان يوجد أي دليل على التجلـّط، عند إجراء ذلك الفحص يتم بواسطة الخطوات التالية:

  ينبغى الاستلقاء على السرير. 

  توضع كمية صغيرة من هلام دافئ على الجلد، بمساعدة الهلام يُمنع تكون جيوب هوائية بين المحوّل وجسم المريض.

  يضع تقنيّ ماهر في مجال الموجات فوق الصوتية أداة يدوية صغيرة تعرف بمحوّل في المكان التي تخضع للفحص، وينتقل من مكان إلى أخرى أن لزم الأمر. 

  ينقل المحول صورة الأوردة بالساقين إلى شاشة يستطيع للتقنيّ والطبيب مشاهدتها.

علاج الدوالي

علاج الدوالي يمكن أن يقتصر على طرق ووسائل للعلاج الذاتي، أو يمكن أن يحتاج إلى إجراءات ينفذها الطبيب لسدّ الأوردة أو إزالتها، وتشتمل العلاجات ما يلي:

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية قد تقلل الألم وتمنع تضخم الدوالي، لحسن الحظ علاج الدوالي لا يحتاج غالبا الرقود في المستشفى أو قضاء مدة انتعاش طويلة وغير مريحة. 

الرعاية الذاتية

الرعاية الذاتية قد تُخفف الألم وتمنع تضخم الدوالي، وتشتمل:

تقليل الوزن.

تجنب ارتداء الملابس الضيقة. 

رفع الساقين.

تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.

استخدام الجوارب المطاطية

ارتداء الجوارب المطاطية يشكل في عديد من الأوقات الخطوة الأولى قبل أي علاج آخر، ويتم ارتداء تلك الجوارب طوال اليوم لكى تكون ملفوفة حول الساق وتشكل ضغطًا عليها، مما يساهم على دفع الدم في الأوردة والعضلات في الساقين بصورة أكثر كفاءة.

درجة الضغط تتنوع تبعًا لنوع الجوارب والعلامة التجارية، هناك جوارب بألوان متنوعة وذات درجات مختلفة من الضغط، في الأسواق أنواع عديدة من الجوارب المطاطية لذلك فإن كل فرد يستطيع العثور على جوارب مريحة وملائكة له.

عند شراء الجوارب المطاطية ينبغى التأكد من أنها ملائمة للساق، يستطيع للمريض أو الصيدلي قياس الساق عن طريق شريط للقياس لضمان شراء جوارب بالحجم الصحيح الجوارب المطاطية ينبغى أن تكون قوية، لكن ليست مشدودة ومُحكمة.

يمكن أن يجد الذين يعانون من ضعف اليدين أو من التهاب المفاصل صعوبة بارتداء مثل تلك الجوارب، في المقابل يوجد أجهزة خاصة تساعد بارتداء الجوارب.

علاجات أخرى

أن كانت الرعاية الذاتية والجوارب المطاطية لم تساهم على علاج الدوالي أو أن كانت الحالة أكثر خطورة، فيمكن أن يوصي طبيبك بأحد العلاجات التالية:

علاج الدوالي بالتصليب.

الجراحة بالليزر.

الجراحة باستعمال القسطار.

إخفاء الأوردة.

الوقاية من الدوالي

لا تُوجد طريقة للوقاية من الدوالي تمامًا، ومع هذا فإن تحسين الدورة الدموية وشدّ العضلات يمكن أن يُقللان من مخاطر الإصابة بالدوالي، والتدابير البيتية التي تساهم في التقليل من عدم الارتياح الناتج عن تشكّل الدوالي يمكن أن يُساعد كذلك على منع ظهورها، وهي تشتمل التالي:

التمارين الرياضية.

المحافظة على وزن صحي.

الحفاظ على نظام غذائي غني بالألياف وتقليل الملح.

تجنب الأحذية ذات الكعب العالي والجوارب والملابس الداخلية الضيقة.

رفع الساقين.

تغيير موضع الجلوس أو الوقوف بشكل سريع.

العلاجات البديلة

علاج الدوالي بخلاصة بذور كستناء الصحراء ، حيث  يمكن أن تكون فعالة في حالات قصور الأوردة المزمن وهو مرض متعلق بظهور الدوالي، حيث تسير الأوردة عاجزة عن ضخ الدم إلى القلب، ينبغي مراجعة الطبيب قبل استعمال خلاصة بذور كستناء الصحراء والأعشاب الطبية أو أي منتج غذائي آخر.

تشتمل الأعشاب التي قد تساعد في العلاج ما يلي:

بندق الساحرة 

الأقحوان 

كستناء الحصان 

الآس البري 

بذور العنب  .

التوت










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري