ابرز طرق علاج التصبغات الجلدية العميقة

علاج-التصبغات-الجلدية-تعرف-على-أهمها.jpg

علاج التصبغات الجلدية: تعرف على أهمها

 

علاج التصبغات الجلدية

تتعدد الأساليب المستعملة من أجل علاج التصبغات الجلدية، ومن ابرز اساليب علاج التصبغات الجلدية هذه الاتي:

 

  1. علاج التصبغات الجلدية طبيًا

والتي تتم عن طريق الآتي:

استعمال بعض أنواع الكريمات للتفتيح.

استعمال بعض أحماض البشرة مثل: حمض الأزيليك، وحمض الساليسيليك.

الريتينويدات .

التقشير الكيميائي.

التقشير بالليزر.

التقشير السطحي.

تسحيح الجلد .

  1. علاج التصبغات الجلدية منزليًا

من أبرز الاساليب المنزلية لعلاج التصبغات الجلدية الآتي:

 

خل التفاح.

الألوفيرا.

البصل الأحمر.

الحليب.

الشاي الأخضر.

فعالية علاج التصبغات الجلدية

هل من الممكن التخلص من الكلف نهائيًا؟ وما هي فعالية علاج التصبغات الجلدية والكلف؟ إن الاعتقاد المنتشر الخاطئ عند السيدات وبعض الرجال أنه إذا تم استعمال مستحضرات تجميل تجارية أو علاجية من خلال طبيب الأمراض الجلدية أو خبراء التجميل مع القيام بإجراء جلسات بصورة متواصلة سوق يتخلص من التصبغات الجلدية والكلف نهائيًا دون عودته مجددًا.

 

لكن في الواقع أن ما يحدث أنه بعد الخضوع لهذا النوع من العلاجات بالإضافة إلى الاستعانة ببعض العلاجات المنزلية سوف تظهر بعض النتائج المرضية ومن الممكن أن تتلاشى هذه التصبغات عن الجلد، ولكن لا نستطيع الجزم أننا نتمكن أن نمنع بروز الكلف مرة أخرى.

 

يعزى ذلك إلى أن حبيبات الميلانين أي الصبغة المتحكمة عن لون الجلد، تنتجها خلايا عصبية، ولأنها خلية عصبية لا يمكن التخلص منها، وإذا تم التخلص منها سوف تظهر على سطح البشرة بقع بيضاء اللون، وهذه الخلية معروفة باسم الخلية الصبغية ، ومهامها الرئيسية إفراز مادة الميلانين الملونة للجلد.

 

أسباب حدوث التصبغات الجلدية والكلف

بعد أن قمنا بالتعرف على أساليب علاج التصبغات الجلدية والكلف، لا بد الآن من التطرق إلى أهم الأسباب التي قد تكون السبب وراء الإصابة والمعاناة بها.

 

فأسباب حدوث الكلف والتصبغات الجلدية كثيرة، إذ توجد محفزات إرادية، وأخرى غير إرادية تؤثر سلبًا على الإفراز الطبيعي لمادة الميلانين، مما يؤثر سلبًا على طبقات الجلد ويتسبب فى بروز التصبغات الجلدية والكلف، ومن أبرز هذه المحفزات:

 

  • التعرض لدرجة الحرارة المرتفعة بصورة مستمرة.
  • الحمل والتغيرات الهرمونية المرافقة لها.
  • الفترة ما قبل بروز العادة الشهرية وأثنائها.
  • الإكثار في التدخين.
  • ارتفاع في إفراز هرمون الإستروجين.
  • الأزمات النفسية مثل: التوتر النفسي، والقلق، والخوف، والصدمة العصبية.
  • القيام باستعمال بعض أنواع المراهم التي تحتوي على بعض المواد الفعالة.
  • استعمال العطور التي تتضمن على الكحول على الأماكن البارزة من الجسم مثل الرقبة.
  • التقدم في السن، إذ نلاحظ بروز الكلف ليست فقط على الوجه وأيضًا على كفوف اليدين وأحيانًا على الصدر.
  • الاحتكاك في أماكن الإنتاج الزائد للغدد العرقية مثل اسفل الابطين وبين الفخدين.
  • الجفاف والتقشير العميق للبشرة دون استعمال المواد الخاصة لإعادة بناء الطبقة الطبيعية للبشرة والتعرض مباشرة لمضادات الأكسدة.

أي أن الجواب النهائي لكافة تساؤلاتكم في موضوع فعالية علاجات التصبغات الجلدية والكلف، هو أنه يمكن التخلص من الكلف نهائيًا ولكن مؤقتًا ويمكن القيام بتفتيحه لدرجة ضخمة، ولكن لا نستطيع التحكم في هذه الخلية العصبية، لأننا في عديد من المواقف لا نتمكن التحكم في أنفسنا نفسيا وصحيًا.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري