حقيقه علاج الصدفية بالكركم

علاج-الصدفيه.jpg

علاج الصدفية بالكركم وبأساليب طبيعية: هل هو ممكن؟

 

علاج الصدفية بالكركم: هل هو ممكن؟

إن الصدفية هي مرض مناعي مزمن، حيث لا يمكن القيام بالاعتماد على الكركم في علاجه والشفاء منه.

 

ولكن قد يساهم الكركم والأساليب الطبيعية الأخرى في تحسين الأعراض والتقليل من شدة المرض، مع التأكيد على ضرورة القيام باستشارة طبيب الجلدية قبل استعمال أي منها إلى جانب الأدوية والعلاجات الموصوفة.

ويمكن أن تعود فوائد علاج الصدفية بالكركم إلى الآتي:

 

يتضمن الكركم على مادة الكركمين  وهي مادة نشطة لها الكثير من الخصائص المميزة، فهي مضادة للأكسدة تقوم بالعمل على تقليل الإجهاد التأكسدي المتعلق بافات الجلد، وأظهرت إحدى الدراسات تأثيرها في تقليل أعراض الصدفية.

يمتلك الكركم خصائص مضادة للالتهابات التي تثبط المواد المحفزة لإفراز الخلايا.

بالرغم من فوائد الكركم السابقة، لكن ما تزال هناك الحاجة للقيام بإجراء الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية التي تؤكد فعاليته في علاج الصدفية.

 

أساليب علاج الصدفية بالكركم

يوجد أساليب كثيرة مقترحة لاستعمال الكركم في علاج الصدفية، وهي كالاتي:

 

استعمال الكركم في الطهي: يمكن إضافة الكركم إلى أطباق الأرز والصلصات، فهو يضيف لها نكهة لذيذة ولون مميز، إلى جانب الفوائد الصحية المحتملة.

شاي الكركم: يتم القيام بتحضيره بإضافة ملعقة من الكركم إلى أربع أكواب ماء، ووضعه على نار هادئة لمدة 10 دقائق، ويمكن إضافة العسل والليمون حسب الرغبة.

معجون الكركم: يجهز عن طريق القيام بإضافة كمية ضئيلة من الكركم وضعف هذه الكمية من الماء، ووضعه على نار هادئة حتى تتكون عجينة، ثم يترك من أجل أن يبرد ثم يتم وضعه على الجلد.

مخاطر علاج الصدفية بالكركم

من مخاطر الكركم خصائصه المميعة للدم، لذا يجب الحذر عند القيام باستعماله مع مضادات التخثر، أو إذا كنت تعاني من أمراض تخثر الدم.

 

كما يمكن أن يسبب استعمال الكركم بجرعات مرتفعة ولفترة طويلة إلى أعراض جانبية، مثل:

 

الغثيان.

عسر الهضم.

الإسهال.

أساليب طبيعية أخرى لعلاج الصدفية

إلى جانب علاج الصدفية بالكركم، توجد أساليب طبيعية أخرى من الممكن أن تكون مفيدة، ومنها الآتي:

 

الترطيب: ينصح باستعمال المرطبات الكثيفة، مثل:الفازلين، فهي تقوم بحبس الماء عن بشرتك ما يساهم على الشفاء وتقليل الحكة والاحمرار.

خل التفاح: يمكن وضع القليل من خل التفاح على فروة الرأس عدة مرات في الأسبوع، فهو قد يقلل الحكة، مع ضرورة الابتعاد عن وضعه إذا كانت فروة الرأس متشققة أو تنزف.

أملاح البحر الميت: يمكن عمل حمام يتضمن على أملاح البحر الميت، ونقع الجسم مدة 15 دقيقة، ثم تجفيفه وترطيبه ما يساهم على تهدئة البشرة.

 

زيت شجرة الشاي: يمكن تطبيقه على الجلد فهو يساهم في التخلص من خلايا الجلد الجافة والميتة، مع الانتباه أنه من الممكن أن يسبب رد فعل تحسسي عند البعض.

تعديل الغذاء: يٌنصح بتناول الفاكهة والخضروات، والابتعاد عن الأطعمة المحتوية على الغلوتين ، كما أن الإفراط من تناول الماء يساهم في ترطيب البشرة.

العوامل المحفزة للصدفية

إلى جانب علاج الصدفية بالكركم والأساليب الأخرى، من الممكن أيضًا القيام بالحد من الأعراض من خلال الابتعاد عن بعض المحفزات، مع إمكانية وجود محفزات يصعب الابتعاد عنها.

 

وفيما يأتي العوامل التي يمكن أن تضاعف أعراض الصدفية سوءًا:

 

إصابات الجلد: التي تشمل خدش، أو جرح، أو التعرض لحروق الشمس.

بعض الأدوية: كالليثيوم ، أو الإيبوبروفين ، أو بعض أدوية الضغط، أو مضادات الملاريا.

الأزمات المناعية، كالإصابة بالإيدز الناجم عن فيروس نقص المناعة البشري.

عوامل أخرى مهمة: والتي تشمل التدخين، والضغوط العصبية.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري