كيفية علاج انحراف الأنف بدون عملية

علاج-انحراف-الأنف-بدون-عملية.jpg

علاج انحراف الأنف بدون عملية

 

لماذا يحدث انحراف الأنف؟

هو انحراف الحاجز بين فتحتي وممري الأنف من مكانه في المنتصف إلى إحدى الجهتين، قد يكون الانحراف بسيطا وقد يكون شديدا، وقد يكون داخليًا لا يقم بالبروز وقد يكون خارجيًا فيقوم بالبروز على الأنف من الخارج ويصبح الفرد بحاجةٍ إلى تجميل الأنف، الانحراف إما أن يكون في العظمة أو في الغضروف أو في كليهما، عند القيام بالبدء في خطوات عملية تعديل انحراف الأنف فنحن نريد أن نعرف الأسباب التي تسببت في انحراف ذلك الحاجز من البداية، عند العديد يولد الطفل بأنفٍ منحرفٍ بصورة طبيعيٍة حدث خلال تكون الجنين داخل بطن والدته، وفي أطفالٍ آخرين يحدث الانحراف خلال ولادتهم نتيجة لين الغضروف وسهولة انحرافه.

 

إن لم يولد الطفل بأنفٍ منحرف يقوم الانحراف بالحدوث خلال فترة النمو، إما لسببٍ مجهولٍ وبصورة طبيعية ينمو الغضروف أو عظمة الحاجز بطريقةٍ منحرفةٍ عن مسارها، وإما بسبب عاداتٍ خاطئة تقوم بالتأثير على الأنف، الحوادث سببٌ آخرٌ من أسباب انحراف الأنف وليس بالضرورة أن تكون حوادث خطيرة، فأنوف الأطفال تكون  غضاريفها مرنةً وسهلة التشكيل وحادث ارتطامٍ طفيف جدًا في الأنف قد يؤدي إلى انحرافه من مكانه ونموه بصورة خاطئة، أما في الكبار فيحتاجون لحادثٍ شديد يتمكن أن يؤثر على العظمة والغضروف بعدما صار كيانهما صلبًا.

 

الأزمات التي يؤدي إليها انحراف الأنف

 

  الأزمة الجمالية

صحيحٌ أن من أضخم الأزمات التي يعاني منها أصحاب الأنف المنحرف هي الأزمة الجمالية وبروز أنوفهم بطريقةٍ غير معتدلة يسبب لهم الضيق والحرج ويقوم بجعل من عملية انحراف الانف واحدةً من أبرز عمليات  تجميل الوجه عامةً، إلا أن انحراف الأنف قد يسبب أزمات تتخطى الشكل الخارجي وحسب.

 

أزمات التهاب الحلق و اضطرابات النوم 

يعاني هؤلاء الأفراد من جفاف الفم الدائم والتهاب الحلق المزمن تحديدا في الشتاء أو خلال النوم وقد يتطور الأمر لالتهابٍ في الرئتين، ومن الأكيد أن هؤلاء الأفراد هم أكثر المعرضين للشخير خلال نومهم وفي الحالات المتقدمة يصابون بنوبات اختناق خلال النوم ويصبح النوم بالنسبة لهم عمليةً مستحيلة تقوم بالتأثير على دورة حياتهم بأكملها.

 

مشاكل صحية آخرى

يكون انحراف الأنف أحيانًا أكثر عمقًا مما يتسبب في أزمات صحيةٍ أخطر ، و عديد ما يقوم هؤلاء الأفراد بالمعاناة من التهاب الجيوب الأنفية المزمن وصداع وتأثيره الدائم على تركيزهم ونشاطاتهم اليومية ما يقوم بجعل عملية تعديل انحراف الأنف ضرورية.

 

أعراض انحراف الحاجز الأنفي 

كما ذكرنا أنه ليس من الضرورة أن يكون انحراف الأنف ظاهرا من الخارج ولكن هناك العديد من الأعراض التي تدل على وجود انحراف منها:

 

  • احتقان الأنف حيث يكون أحد جانبي الأنف أكثر احتقانا من الآخر مع صعوبة التنفس
  • نزيف في الأنف متكرر
  • صداع مزمن 
  • وخز في الوجه 
  • التنفس بصوت مرتفع 
  • التنقيط الأنفي الخلفي 
  • شخير خلال النوم و أحيانا في بعض الحالات قد يتوقف الفرج عن التنفس خلال النوم وهي حالة حادة تستوجب العلاج

 

أساليب علاج انحراف الأنف

تتعدد الطرق و أساليب علاج انحراف الأنف بحسب الحالة و درجة الانحراف ومن هذه الأساليب:

 

الفيلر في علاج انحراف الأنف

العديد ينفرون من فكرة العملية الجراحية تحديدا إن كانت أزمة انحراف أنوفهم أزمة جماليةً وحسب ولا تؤثر على صحتهم كثيرًا، أو على الأقل لا تؤثر بصورة خطيرة على عملية التنفس فتجدهم لا يحبذون الخضوع لمشرط الجراح وغرفة العمليات الجراحية أو لا يتمكنون تحمل تكلفة عملية انحراف الانف، لكن ظهرت حلولٌ أخرى ساهمت هؤلاء على تجميل مظهر أنوفهم والبروز بها وكأنها طبيعيةٌ تمامًا لا يشوبها شائبة، كان الفيلر واحدًا من أبرز تلك الحلول على الإطلاق وأكثرها فاعلية، الفيلر عبارةٌ عن خليط من مواد طبيعية تنقسم لأنواعٍ  كثيرة متنوعة.

 

الليزر في علاج انحراف الأنف

إشاع مؤخرًا عمليات تجميل الانف بالليزر وهو ما يشوبه بعض الحيرة ويتخلله العديد من الجدل نتيجة قلة الدراسات التي تعرضت لهذا الموضوع وأيضًا نتيجة خواص الليزر والتي تقوم بجعل الناس يتساءلون عن الكيفية التي سوف يساهم فيها في تجميل وتشكيل انحراف الأنف وأزماته، الحقيقة هو أن الليزر وحده حتى الآن عاجزٌ عن القيام بعمليةٍ تجميليةٍ كاملة لعلاج انحراف الأنف وتغييره من المظهر المشوه وغير المتماثل إلى هيئته الطبيعية، لكنه يدخل مساهما في عديد من الأوقات في العمليات الجراحية مثل استعماله لإحداث الثقوب الجراحية بدلًا من المشرط.

 

علاج انحراف الحاجز الأنفي بالمنظار

لا تتغير تقنية العلاج في جراحة تقويم الحاجز الأنفي عند استعمال المنظار، كل ما في الأمر أن المنظار يوفر خاصية تصوير دقيق لتجويف الأنف ويقوم بالتقليل من حجم التدخل الجراحي.

 

يعطى التحكم بالمنظار أثناء عملية تصحيح الأنف ورأب الحاجز الأنفي مجال رؤية أكبر مما يمنح نتائج أبرز في استئصال العظام والغضاريف بدقة كبيرة مع خاصية مراقبة الشاشة والتكبير.

 

مميزات علاج انحراف الأنف بدون عملية على العملية الجراحية

بالطبع إن كانت حالتك تسمح لك بالحصول على نتيجةٍ ممتازة باستعمال إحدى الطرق السابقة فذلك أجدر بكثيرٍ من اللجوء إلى العمليات الجراحية، في العملية الجراحية قد تتعرض للمخاطر المعتادة من نزيفٍ وخسارة دماء وإصابةٍ بعدوى في بعض الأوقات، العملية الجراحية تعتمد على إحداث ثقوب في الغشاء المخاطي داخل الأنف وقطع أجزاءٍ من الحاجز وإعادة تركيبها مرةً أخرى، ثم محاولة إعادة الأغشية المخاطية لمكانها مرةً أخرى من أجل أن تحيط بالحاجز، وكثيرًا ما يضع الأطباء ملاقط داخل الأنف من أجل تدعيم الحاجز وجعله يتعافى بصورة مستقيمة بعد قطعه، تسبب تلك الملاقط العدوى وتساهم البكتيريا على التكاثر والتسبب فى أزمات طبية تصل أحيانًا إلى حالة صدمةٍ تسمميةٍ منها، وكثيرًا ما انتشر أثناء تلك العملية إحداث شق في الحاجز وهو ما يضاعف الأمور سوءًا وسوف يحتاج لعمليةٍ جراحيةٍ جديدةٍ من أجل تعديله وغلق الشق الذي سوف يجعل عملية التنفس شبه مستحيلة في وجوده.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري