رائحة الفم

رائحة-الفم-الكريهة.jpg

البخر الفموي، أو النفس الكريه، أو رائحة الفم الكريهة، رائحة النفس، أو النفس السيء، جميعها مصطلحات يقصد بها رائحة النفس والفم الكريهة التي يشمها الأشخاص الآخرون عندما يتحدث أو يتنفس الشخص الذي مصاب من رائحة الفم الكريهة، وتعتبر هذه الحالة أمر ومعروف يظهر لدى أغلب الأشخاص، وخصوصاً في فترة الصباح أو عند الاستيقاظ من النوم، وبصفة عامة إن رائحة الفم الكريهة لا تتصل بمشاكل صحية غالباً ،إلا أنه وفي بعض الأحيان قد يكون انتشار من الفم يدل على مشكلة صحية في الفم يلازمها إلى اهتمام طبية أو علاج الأسنان، وفي هذه الحالة تعد رائحة الفم الكريهة العرض الأساسى الذى يشير على وجود مشكلة صحية، وبداية  علاجية لابد من معرفة السبب الأساسى وراء هذه الحالة حيث يساعد على تحديد المسبب في السيطرة على الرائحة والوقاية منها.

أسباب الرائحة الفم الكريهة

يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة هو التهابات اللثة وتسوس الأسنان الشديدة مع انتشار البكتيريا والجراثيم فى الفم، وهنا يجب الذهاب إلى طبيب الأسنان فورا لعلاج الالتهاب والتسوس.

فى حاله وجود التهابات شديدة فى اللوزتين والحنجرة تؤدى إلى ظهور رائحة فم كريهة، وخصوصا عند الأطفال فلابد  استشارة الطبيب المختص فورا.

مرضى السكر أكثر تعرض ظهور رائحة الفم الكريهة وهذا بسبب عدم إفراز الجسم كمية كافية من الأنسولين مما يؤثر على صحة الجهاز الهضمى والجسم.

فى حالة وجود التهابات شديدة واضطرابات فى الجهاز الهضمى يعمل على زياده من الإصابة بظهور رائحة فم كريهة، خصوصا خلال الإصابة ببكتيريا فى المعدة.

يمكن ان تكون رائحة الفم الكريهة الناتجه عن وجود مشاكل فى الكلى مثل ضعف الكلى وقصورها، لهذا لابد من إجراء الفحوصات اللازمة للاطمئنان على وظائف الكلى دائماً.

فى حالة وجود مشاكل فى الرئتين أو أمراض سرطانية فى الرئة تساعد فى تزايد من ظهور رائحة الفم الكريهة، لهذا يجب الفحص الدورى والاطمئنان على صحة الرئتين.

نصائح للتخلص من رائحة الفم والوقاية منها

غسل الأسنان بعد تناول الطعام، أو غسلها

مرتين يوميًا على الأقل برفق ولمدة دقيقتين، وباستخدام  بفرشاة أسنان ناعمة ومعجون أسنان يحتوي على مادة الفلورايد ، لكن يجب الانتباه إلى تغيير الفرشاة كل ثلاثة إلى أربعة شهور.

 استخدام  فرشاة ما بين الأسنان أو خيط الأسنان لتنظيف الاماكن ما بين الأسنان، وينصح بإجراء هذا مرة واحدة على الأقل يوميًا.

احرصوا على تنظيف اللسان مرة كل يوم من خلال منظف اللسان أو ما يسمى  بكاشط اللسان 

احرصوا على تنظيف أطقم الأسنان في حالة استعمالها وإزالتها قبل النوم. 

انتبهوا لتناول كميات كبيره من الماء لما له من دور في محاربة الجفاف وتدني مستويات اللعاب. 

استعمال غسول الفم والذي يمنح علاج مؤقتًا، لكنه لا يعالج السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة ، كما أن الكثيرمن غسولات الفم تتميز بخصائص مضادة للبكتيريا، ويمكن استعمال غسول الفم الخالي من الكحول في حالات جفاف في الفم.

 الابتعاد عن تناول منتجات التبغ، والتدخين، والكحول، والكافيين ، بحيث يتسبب جميعها بجفاف للفم.

تجنب تناول الأطعمة التي ينتج عنها رائحة الفم الكريهة؛ مثل البصل والثوم، والمشروبات والأطعمة السكرية.

استعمال العلاجات الطبيعية، ومن أمثلتها مضغ النعناع، والبقدونس، واللّبان بعد تناول الأطعمة والمشروبات ذات الرائحة القوية.

 مقاومة جفاف الفم وتعزيز إفراز اللعاب من خلال تناول الأطعمة الصحية التي تحتاج إلى مضغ جيد، ومضغ اللبان أو الحلوى الخالية من السكر، كما يمكن تناول المنتجات التى  يصفها الطبيب تحفيز افراز اللعاب بشكل طبيعي في الجسم أو تصدر اللعاب الاصطناعي في حالة الجفاف المزمن.

زيارة طبيب الأسنان بصفه مستمره بما لا يقل عن مرتين سنويًا حتى يقوم بفحص الأسنان أو أطقم الأسنان وتنظيفها.


اترك تعليق

بريدك الاليكتروني لن يتم نشره الخانات التي تم وضع علامة * هي خانات مطلوبة











920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري