عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث

عمليات-ترقيع-الجلد.jpg

ظهرت عمليات زراعة الجلد من أجل تخلص العديد من الأشخاص ممن يعانون من أزمات جلدية متعددة التي قد تنتج عن بعض الحوادث التي تجعلهم يخسروا جلودهم الطبيعية ، أو تصيب الجلد بالتشوهات التي يبقى أثرها مدى الحياة ، فتبدأ رحلة المعاناة وفقدان الثقة بالنفس وسوء الحالة النفسية للمريض دون وجود حلول فعالة مع الكريمات الطبية أو مستحضرات التجميل التي قد يتم الاستعانة بها من أجل التقليل من آثار المشكلة ، لذلك عمل الطب التجميلي على تطوير عمليات زراعة الجلد حتى أصبحت حلًا فعالًا لزيادة الجمال والثقة بالنفس.

أنواع ترقيع الجلد:

يوجد نوعان رئيسيان لعملية زراعة الجلد وهما:

1- زراعة الجلد جزئي السماكة:

يتم بإزالة الطبقة العليا من الجلد التي تعرف في (البشرة) و جزء من الطبقة العميقة من الجلد الأدمة.

يتم أخذ هذه الطبقات من المناطق المتبرعة  ذات الجلد الصحي، التي تقع في معظم الأوقات في الفخذ الأمامي أو الخارجي والبطن والأرداف، أو الظهر.

يمتاز هذا النوع من ترقيع الجلد بأنه يقوم بملئ مساحات كبيرة من الجسم تعطي شكل لامع ، الأمر الذي يجعلها تبدو متغيرة عن الجلد المرافق لها.

من الجدير ذكره أن الجلد المزروع لا ينمو بالوتيرة ذاتها التي ينمو بها الجلد المجاور لذلك قد يحتاج الأطفال إلى الخضوع مرة أخرى لعمليات زراعة الجلد عندما يصلون لمرحلة البلوغ.

 

2- زراعة الجلد كامل السماكة:

يتم بإزالة كل من البشرة والأدمة من الأماكن المتبرعة التي تؤخذ عادة من البطن، أو الفخذ، أو الساعد، أو منطقة فوق الترقوة.

 ثم يتم القيام بسحبها معا القيام بإغلاقها في شق خط مستقيم مع الغرز أو الدبابيس.

يستعمل هذا النوع من ترقيع الجلد للجروح الصغيرة في الأجزاء الظاهرة من الجسم، مثل الوجه.

ما عليك فعله قبل إجراء العملية:

هذه الأشياء عليك القيام بها  قبل إجراء عملية ترقيع الجلد لضمان سلامتك خلال العملية ومنع حدوث أي تأثيرات جانبية:

1- قم بإخبار طبيبك بالأدوية التي تقوم بتناولها مثل الأسبرين، فمن الممكن أن تقوم  تلك المركبات وتتفاعل مع  الدم وتسبب الجلطات، قد يرشدك إلى تغيير الجرعة أو الحد عن القيام بتناول هذه الأدوية قبل الجراحة.

2- عليك الأبتعاد عن التدخين قبل الجراحة لأنه قد  يتسبب فى ضعف من قدرتك على الشفاء.

3- قد يطلب منك طبيبك أيضا الصيام عن الطعام والشراب بعد منتصف الليل لمنعك من القيء أو الاختناق خلال الجراحة.

كيف تتم عملية ترقيع الجلد؟

تبدأ العملية من خلال إزالة الجلد من الأماكن المتبرعة المخبأة اسفل الملابس مثل الورك أو خارج الفخذ.

وإذا كنت تخضع لعملية زراعة الجلد كامل السماكة، فالمناطق المتبرعة ستكون البطن إما الفخذ أو الساعد أو منطقة فوق الترقوة.

بمجرد القيام بأخذ الجلد من المناطق المتبرعة ، سيقوم الطبيب بوضع الجلد في المنطقة المراد الزراعة بها، وتأمينها سواء بالغرز أو في الدبابيس.

قد يقوم الطبيب بعمل فتحات كثيرة في الجلد المزروع حتى يتمكن من التمدد، ويتسنى للسوائل الخروج من الجلد، فتكون السوائل قد يسبب فشل العملية.

من الممكن أن يتم تغطية الأماكن المتبرعة بالضمادات لمنع الاحتكاك.

ينبغي أن يبدأ تشكل الأوعية الدموية وربط الجلد حولها في غضون 36 ساعة والا قد يتسبب ذلك في فشل العملية.

عندما تغادر المستشفى قد يزودك  طبيبك ببعض المسكنات للمساعدة في تقليل الألم، وسوف يرشدك أيضا حول كيفية رعاية موقع الجلد المزروع والمتبرع على السواء لتجنب العدوى.

قد يستغرق شفاء المنطقة المتبرعة في غضون أسبوع إلى أسبوعين، ولكن موقع الجلد المزروع قد يحتاج إلى وقت أطول في الشفاء، لمدة لا تقل عن ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد الجراحة.

توقف عن  القيام بأي أنشطة يمكن أن تتسبب فى حدوث مضاعفات كالتدخين أو القيام بالأعمال الشاقة.

 


اترك تعليق

بريدك الاليكتروني لن يتم نشره الخانات التي تم وضع علامة * هي خانات مطلوبة











920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري