مع عمليات شفط الدهون من الذقن تمتعي ببشرة نضره وصحيه

شفط-الدهون-من-الذقن.jpg

عمليات شفط الدهون من الذقن

 

يحتاج بعض الأفراد إلى شفط الدهون من الذقن في الحالات التي لا تستجيب لممارسة التمارين الرياضية والقيام باتباع نظام غذائي سليم.

 

يمكن القيام بإجراء الجراحة للأفراد الذين تقل أعمارهم عن 50 عامًا، ممن لا يعانون من السمنة المفرطة، والذين تكون حالتهم الصحية جيدة، بالإضافة إلى أصحاب الجلد المطاطي، والذين يملكون مخزون دهني مرتفع لا يقل باستعمال التقنيات الأخرى.

 

الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة

يتعلق إجراء عملية شفط الدهون من الذقن ببعض الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة، مثل ما يأتي:

 

بروز بعض الكدمات في المنطقة لفترة تتراوح بين 7 – 10 أيام من إجراء العملية، وتتغير حدتها اعتمادًا على كمية الخلايا الدهنية التي تم القيام بشفطها.

التهابات وتغيّرات في لون الجلد.

بقاء جلد فائض وترهّلات في المنطقة، ما يستوجب إجراء عملية جراحية أخرى من أجل شد الجلد.

قبل إجراء العملية

يجب القيام بإجراء بعض الفحوصات، كما يجب على المريض إخبار الطبيب بكافة الأدوية والأعشاب والمكملات الغذائية التي يقوم بتناولها.

 

أثناء إجراء العملية

تبدأ جراحة شفط الدهون من الذقن بحقن محلول يحتوي على مسكن آلام معتدل مخلوط بالإبينفرين ، الذي يقوم بالعمل على تقليص الأوعية الدموية وإنقاص كمية الدم التي يتم خسارتها خلال العملية، ما يساهم على التخلص من الدهون بسهولة أكبر ويقلل من كمية الدم المفقودة أثناء العملية.

 

بعد ذلك يتم القيام بإحداث ثقوب كثيرة صغيرة في الجلد، ثم القيام بإدخال جهاز الشفط إلى الأنسجة الدهنية الموجودة بين الجلد والأنسجة العضلية، وبهذه الطريقة يتم التخلص من الدهون بلطف.

 

ما بعد إجراء الجراحة

عادةً ما تكون عملية التعافي من جراحة الذقن عملية فعالة، إذ تستغرق مدة الشفاء التام ما يقارب أسبوعين فقط.

 

من المهم معرفة أنه من الممكن عودة تجمع الدهون مجددًا في منطقة الذقن بعد الجراحة، لذلك من المهم القيام باتباع نظام غذائي متوازن، والالتزام بممارسة الرياضة بصورة منتظمة.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري