كل ماتريد معرفته عن عمليات شد الاذن ؟ | عيادات السويسري

طبلة-الاذن.jpg

عملية شد الأذن

يمكن أن تكون جراحة شد الأذن هي الحل الأمثل بالنسبة للعديد من الأفراد الذين يعانون من تشوه خلقي أو بروز بالأذن.

تهدف جراحة شد الأذن إلى تصحيح التشوهات في مبنى الأذن الخارجية، وتحقق غالبا أحسن النتائج بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين ٤ – ١٤ عامًا. 

من الممكن إجراء جراحة شد الأذن كذلك حين يعاني الفرد من وجود عدة مشكلات، مثل ما يلى:

شحمات أذنين طويلة بصورة غير طبيعية.

أذنين مثنية.

أذنين على هيئة صدفة.

المضاعفات والآثار الجانبية لعملية شد الأذن

تتعلق جراحة شد الأذن ببعض المضاعفات والآثار الجانبية، مثل ما يلى:

العدوى.

التخثر الدموي.

آلام وتورم بالمنطقة.

ما قبل إجراء العملية

ينبغي إجراء بعض الفحوصات قبل إجراء العملية، كذلك ينبغي على المريض إخبار الطبيب بكل الأدوية التي يأخذها.

أثناء إجراء العملية

هناك الكثير  من السبل التي تستطيع عن طريقها إعادة تشكيل الأذن، مثل: إزالة غضروف الأذن، وثني وإحاطة الغضروف، والتخلص من الجلد الزائد.

يبدأ الطبيب الجراح في كل واحدة من السبل المذكورة بالسابق بإجراء شق صغير في الجزء الخلفي من الأذن، يسمح له ذلك الشق الوصول إلى الغضروف وإجراء العملية الجراحية، وبعد الانتهاء من العملية الجراحية يتم إغلاق الشق عبر خياطتها.

ما بعد إجراء العملية

يصف الطبيب بعض الأدوية المسكنة بحسب درجة الألم التي يعاني منها المريض بعد إجراء الجراحة، وفي بعض الحالات يتم وصف بعض المضادات الحيوية لوقف الإصابة بالعدوى.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري