Call Us
alt

كيف تتم عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق أو الحوادث ونسبة نجاح العمليات

الجلدية

كيف تتم عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق أو الحوادث ونسبة نجاح العمليات

منذ 5 أشهر
كيف تتم عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق | عيادات السويسري

تُحدث بعض الأمراض والحوادث تشوهات عميقة في الجلد، وقد تؤدي إلى تآكل البشرة إلى حد كشف العضلات والأوعية الدموية، مما يسبب مخاطر صحية بالغة، لذا يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى عمليات تجميل وترقيع الجلد لعلاج هذه المشكلة طبياً وتجميلياً، وسوف نشرح في فقرات مقالنا اليوم كيف تتم عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث، ومن هم المرشحين لها، وأسعارها ومزاياها وعيوبها، وكذلك عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للأطفال، وبشكل عام ما هي نسبة نجاح عمليات ترقيع الجلد.

ما هي عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث؟

تتم عمليات تجميل وترقيع الجلد عن طريق أخذ رقعة جلدية من إحدى مناطق الجسم ذات البشرة السليمة، ووضعها على منطقة أخرى من الجسم جلدها متآكل بشدة أو تالف، وغالباً ما تكون المنطقة المانحة إحدى المناطق التي يسهل إخفاؤها بالملابس، مثل مناطق الفخذين أو البطن أو الظهر، وهنا يطرح السؤال التالي نفسه، هل عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث تترك أثر؟ في الحقيقة أن احتمالية ترك أثر بعد عمليات تجميل وترقيع الجلد موجودة، وتتوقف درجة هذا الأثر على عدة عوامل، والتي من أهمها: 

 

  • مكان المنطقة المانحة والمنطقة التي يتم ترقيعها.

  • مساحة الجلد المستخدم في الترقيع.

  • قبول الجسم لعملية الترقيع.

  • حالة الدورة الدموية للمريض، والحالة الصحية للجسم بشكل عام.

  • نمط حياة المريض، مثل نمط غذائه أو إن كان مدخناً وما إلى ذلك. 

ما هي الحالات التي تحتاج إلى عمليات تجميل ترقيع الجلد؟ 

الناس الذين يعانون من بعض الأمراض الجلدية التي تسبب التهابات وتآكلات شديدة في الجلد، يحتاجون إلى عمليات تجميل ترقيع الجلد، وكذلك بعض حالات الحروق والجروح الشديدة، كما هو الحال في عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للأطفال، وأيضا من قاموا بإجراء جراحات استئصال الجلد في حالات سرطان الجلد، وتختلف نسبة نجاح عمليات ترقيع الجلد من حالة لأخرى، سوف نوضح ذلك بالتفصيل لاحقا. 

كيف تتم عمليات تجميل وترقيع الجلد؟

تتم عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث أو الحروق على عدة مراحل، نوضحها في السياق التالي:

قبل العملية

سيطلب منك طبيبك قبل العملية التوقف عن بعض الأدوية التي قد تتعارض مع العملية، وتقلل من نسبة نجاح عمليات ترقيع الجلد، مثل الأدوية التي تسبب سيولة الدم وبعض المسكنات كالأسبرين، كما يتوجب عليك وقف التدخين إذا كنت مدخناً، لأن التدخين يعيق سريان الدورة الدموية وعملية الاستشفاء، كما ينبغي عليك الصيام قبل العملية بفترة من 6 إلى 8 ساعات تقريباً لأن العملية تتم تحت التخدير الكلي.

خطوات العملية

يبدأ الطبيب عملية ترقيع الجلد بعد الحوادث بأخذ الجلد من المناطق المانحة، والتي تكون كما ذكرنا في مناطق غير مرئية بالجسم ويسهل إخفاؤها بالملابس، مثل أعلى الوركين أو الظهر أو البطن أو فوق الترقوة.

بمجرد أخذ الجلد من المنطقة المانحة، يتم غلق الجرح فيها بواسطة الغرز الجراحية، وتثبيت الجلد المأخوذ فوراً في منطقة الزرع وتثبيته بالغرز الجراحية ووضع لاصق طبي أيضاً.

 

 قد يحدث الطبيب بعض الثقوب في الجلد المزروع لمساعدته على التمدد وبناء خلايا جلدية جديدة، ولكي يسهل التخلص من السوائل، التي قد تتجمع تحت الجلد بعد عملية تجميل وترقيع الجلد، وتنقسم العملية الى نوعين: 

  • ترقيع طبقة الجلد ذو السماكة الجزئية:

 مثل عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للأطفال، حيث يتم فيها أخذ الطبقة السطحية من البشرة، وجزء من الطبقة الأعمق والتي تعرف بالأدمة، وتستخدم هذه الطريقة في ترقيع مساحات كبيرة من الجلد، ويكون الجلد المزروع مختلف في مظهره عن الجلد الطبيعي، كما أنه لا ينمو بنفس سرعة نمو الجلد الطبيعي، لذا فقد يحتاج الأطفال إلى إعادة عملية ترقيع الجلد بعد الحروق للاطفال مرة أخرى عندما يكبرون.

  • ترقيع طبقة الجلد ذو السماكة الكاملة:

 في هذه الطريقة يتم أخذ الطبقة السطحية من البشرة، وطبقة الأدمة كاملة، وتستعمل هذه العملية في ترقيع المساحات الصغيرة الظاهرة من الجلد مثل مناطق الوجه.

بعد العملية

قد تحتاج إلى المكوث بعض الأيام في المستشفى للملاحظة بعد عملية ترقيع الجلد بعد الحوادث، وينبغى عليك تأمين مرافق، لنقلك بعد عملية تجميل ترقيع الجلد والإقامة معك بضعة أيام حتى تتعافى بعض الشيء.

 

ترتفع نسب نجاح عمليات ترقيع الجلد، حيث من المفترض أن تمتد الأوعية الدموية من الجلد الأصلي إلى الجلد المزروع في غضون 36 ساعة على الأكثر، وإلا فشلت عملية الزراعة فيما يعرف برفض الجسم للجلد المزروع.

 

تتعافى المنطقة المانحة في غضون أسبوعين تقريباً، بينما تحتاج المنطقة المزروعة إلى ضعف الفترة تقريباً حتى يتم الشفاء، وينبغي عليك تجنب الحركات والأنشطة العنيفة، ومنع التدخين حتى شفاء الجلد.

ما هي نسبة نجاح عمليات ترقيع الجلد؟ 

تعالج عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث بعض الحالات الصحية الخطيرة، مثل التآكل الجلدي والحروق، والتي قد تسبب عدوى شديدة والتهابات تمتد إلى أعضاء الجسم المختلفة مما يهدد الحياة، كما أن عمليات تجميل وترقيع الجلد لها غرض تجميلي مثلما في جراحات ترميم الوجه، أو ترميم الثدي بعد عمليات استئصال سرطان الثدي.

 

على الجانب الآخر فإن عمليات تجميل وترقيع الجلد من العمليات الجراحية التي تنطوي على مخاطر النزيف والالتهابات والعدوى، وحتى رفض الجسم للجلد المزروع ووقوعه.

ما هي مخاطر  ومضاعفات  عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث؟

نسبة نجاح عمليات ترقيع الجلد مرتفعة، وتنجح معظم عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث، لكن في بعض الأحيان لا ينتقل الجلد المزروع إلى المنطقة الجديدة، إذا لم يتم أخذ الجلد المزروع، فقد تحتاج إلى طعم جلدي آخر. عادة ما ينتج الطعم الجلدي غير الناجح عن:

 

  • تجمع الدم أو القيح تحت الجلد المزروع.

  • حدوث عدوى. 

  • إصابة أو تلف موقع الزرع نتيجة تحريك الجلد المزروع حديثًا كثيرًا أثناء الشفاء.

  • مشاكل في الدورة الدموية، تؤدي إلى التئام الجرح ببطء شديد، ويحدث هذا في كثير من الأحيان عند الأشخاص الذين يدخنون.

  • حدوث نزيف.

  • التقلص، ويحدث عندما ينكمش الجلد المطعوم ويسحب من الحواف.

  • جلد متغير اللون أو غير مكتمل أو غير متجانس، كما هو الحال بعد عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للاطفال.

  • فقدان الإحساس بالجلد أو زيادة الحساسية للألم.

  • ألم مزمن يستمر بعد أن تلتئم المنطقة.

  • نسيج ندبي يتراكم حول موقع الزرع.

ماذا عن  عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للاطفال؟

تعد الطريقة الجراحية المثلى لعمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للاطفال هي تغطية الجروح التي على سطح الجسم بالجلد السليم، وتتم عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للاطفال بعد فقدان الجلد نتيجة تآكل الجلد. 

 

قد تنخفض  نسبة نجاح عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للاطفال، لأن بعضهم لا يكون لديه جلد معافى وسليم كفاية لتوفير الترقيع الذاتي بالنسيج الحي لكل الجرح وفي هذه الحالات، يمكن للجراح أن يغطي الجرح بأنسجة جلدية مؤقتة وتساعد هذه الأنسجة في منع تلوث الجرح، وفقدان السوائل، ولكن في آخر الأمر يرفض الجسم هذه الأنسجة، وبالتالي تكون معظم عمليات ترقيع الجلد بعد الحروق للاطفال مؤقتة، ويجب إجراؤها مرة أخرى. 

وأخيرا … 

متى يمكنني العودة إلى أنشطتي المعتادة بعد زراعة الجلد؟

في حال ارتفاع نسبة نجاح عمليات ترقيع الجلد، يمكنك التعافي والعودة لممارسة حياتك على حسب صحتك العامة، وحجم ونوع التطعيم الجلدي وموقع الزرع، وقد يوصي الجراح بالانتظار عدة أسابيع قبل ممارسة الرياضة أو القيادة أو رفع أي شيء ثقيل. 

 

نظرا لأن عمليات ترقيع الجلد بعد الحوادث في غاية الخطورة، يقوم أفضل الجراحين في عيادات السويسري بإجرائها، ولدينا نسب نجاح مرتفعة لعمليات ترقيع الجلد يمكنك التعرف عليها من خلال موقعنا الالكتروني، وبعد حجز موعد مع الطبيب المختص، يشرح لك الطبيب مدى خطورة حالتك بكل صراحة، وإلى أي حد قد تصل نسبة نجاح عمليات ترقيع الجلد معك.

 

أضف تعليقك

إحجز موعدك الآن
وإستمتع بتجربه علاج فريده من نوعها

شركات التأمين

مشاهدة الجميع
الاسم - 1
الاسم - 2
الاسم - 3
الاسم - 4
الاسم - 5
الاسم - 6