كيف علاج التقران السفعي ؟ | عيادات السويسري

التقران-السفع.jpg

 التقران السفعي

التقران السفعي هو ورم معروف بأنه آفة قابلة للتحول إلى سرطان، ويظهر بسبب التعرض لأشعة الشمس.

الأماكن التي ينتشر فيها التقران السفعي هي: الرأس، والرقبة، واليدان، ولا يُمكن نفي احتمالية ظهور التقران السفعي في أجزاء أخرى من الجسم.

يظهر التقران السفعي على هيئة نتوءات جلدية صغيرة حمراء أو بنية اللون ويكون ملمسها في الغالب مشابهًا لملمس ورق الزجاج.

أضرار التعرض لأشعة الشمس

يجمع الأطباء على أن التعرض الزائد لأشعة الشمس يُسبب ضررًا لا نستطيع إصلاحه، فحرارة الشمس تُجفف الجلد وتُخفض بصورة كبيرة من الرطوبة الطبيعية به، بالإضافة إلى هذا يُمكن لأشعة الشمس فوق البنفسجية   أن تنتج الحروق والتغيرات بعيدة المدى بنسيج الجلد.

الظواهر المرتبطة بالأضرار التي تنتج عن التعرض غير الآمن للشمس هي:

جلد جاف غير رطب.

احمرار وتجعد، وبالأخص في جلد الوجه والرقبة والذي يعد الأكثر حساسية لأشعة الشمس.

حروق الشمس منتشرة جدًا في منطقتنا الغنية بأشعة الشمس.

تلف الكولاجين  بالجلد، ينعكس هذا في تضرر ليونة الجلد وفي ظهور التجاعيد في سن الشباب.

زيادة احتمالية الإصابة بالورم الميلانيني الخبيث  ، وأنواع أخرى من سرطان الجلد.

أعراض التقران السفعي

من أعراض التقران السفعي:

جلد جاف غير رطب ذو ملمس توسفي حرشفي، ومظهره مجعد أكثر من الجلد في بقية جوانب الجسد.

حكة وتهيّج في المكان.

ظهور التقران السفعي على هيئة نفطة خشنة وحساسة للّمس بألوان متنوعة، تتراوح بين الزهري، أو الأحمر، أو الأصفر، أو البني الفاتح.

في البداية لا يزيد حجم التقران السفعي عن شامة صغيرة لكن من الممكن أن يكبر، الأمر الذي يحتاج لمتابعة مشددة.

أسباب وعوامل خطر التقران السفعي

ينشأ التقران السفعي بسبب التعرض لأشعة الشمس ويزداد الخطر بفصل الصيف.

عوامل الخطر

من أهم عوامل الخطر التي تزيد من خطر الإصابة:

الأفراد البيض ذوي البشرة الفاتحة الذين يتعرضون لأشعة الشمس لمدة طويلة دون أية وقاية مناسبة.

أشعة الشمس بفصل الصيف ووقت الذروة.

مضاعفات التقران السفعي

في حالة عدم علاج المرض سوف يُؤدي إلى تضخمه وتحوله إلى سرطان الخلايا الحرشفي الجلدي.

تشخيص التقران السفعي

من الممكن تشخيص التقران السفعي بسهولة عن طريق فحص جسدي يُجريه طبيب مختص بالأمراض الجلدية.

أحيانًا يمكن أن يأخذ الطبيب عيّنة من المكان المصاب بهدف تأكيد التشخيص من خلال الخزعة ، حيث يُمكّن ذلك الفحص من معرفة أن كان النسيج في وضع سرطاني أو محتمل التسرطن، وطبقًا لهذا يتم اختيار ووصف العلاج المناسب.

علاج التقران السفعي

لا يزول التقران السفعي تلقائيًا ولكن فقط أن تمت معالجته بوسائل كيميائية أو تمت إزالته عن طريق الطبيب.

من أهم طرق العلاج المستعملة:

العلاج الدوائي الموضعي، مثل: فلورويورسيل .

الجراحة.

العلاج بالتبريد.

العلاج الضوئي الديناميكي .

العلاج بأشعة الليزر.

الوقاية من التقران السفعي

تستطيع الوقاية من الإصابة بالتقران السفعي من خلال:

تجنب التعرض القوى لأشعة الشمس.

دهن كريمات واقية للشمس.

تجنب جلسات التسمير.

زيارة الطبيب بصورة دورية ومراقبة أي تغيرات تطرأ على البشرة.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري