لماذا يحدث التهاب الوتر؟ | عيادات السويسري

لماذا-يحدث-التهاب-الوتر.jpg

التهاب الوتر

أعراض التهاب الوتر

يتميز التهاب الوتر بالإحساس بوخز في موقع الوتر والذي قد يكون مفاجئ، أو قد يحدث بالتدريج.

أسباب وعوامل خطر التهاب الوتر

يمكن توضيح أسباب وعوامل الخطر بالآتي:

أسباب التهاب الوتر

أسباب التهاب الوتر كثيرة، مثل:

كدمة.

فرط استخدام الوتر.

مرض روماتزمي، مثل: التهاب المفاصل الروماتزمي ، أو التهاب الفقار المقسّط .

تلوث جرثومي، مثل: داء السيلان .

​عوامل الخطر

في الحقيقة يُوجد بعض الأمور التي تضاعف من خطر الإصابة بالتهاب الوتر، ومنها:

طبيعة العمل المتعبة، مثل: البستنة، و النجارة، والرسم.

الجلوس في المنزل بوضعية خاطئة.

مرضى النقرس.

مرضى الكلى.

مضاعفات التهاب الوتر

من مضاعفات التهاب الوتر:

تمزق الوتر.

التهاب غمد الوتر.

صعوبة في الحركة.

تشخيص التهاب الوتر

عادةً يتم القيام بتشخيص المرض بالاعتماد على الفحص الجسدي فقط والأعراض، ولكن في حالات نادرة قد يطلب الطبيب الفحوصات الآتية:

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

التصوير بالموجات فوق الصوتية (Ultrasound).

علاج التهاب الوتر

يتنوع علاج التهاب الوتر تبعًا لخطورة الحالة، ويشمل الآتي:

الراحة.

الأدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAIDs – Non steroidal anti inflammatory drugs) من أجل تسكين الوخز.

حقن أدوية ستيرويدية.

جراحة في الحالات المزمنة.

الوقاية من التهاب الوتر

من أبرز أساليب الوقاية ما يأتي:

عدم  الجلوس لفترة طويلة.

ابتعد عن وضع قدم على قدم.

تعلّم الطريقة المثلى لممارسة كافة نشاطاتك.

لا تستعمل يد واحد لحمل الأشياء.

ابتعد عن كل النشاطات التي تُشعرك بالألم.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري