لماذا يظهر الطفح الجلدي | عيادات السويسري

لماذا-يظهر-الطفح-الجلدي.jpg

الطفح

الطفح هو بروز إصابات على أماكن محدودة على سطح الجلد بسبب تغيّرات شاذة في الجلد، وقد تقوم هذه الإصابات بالبروز على شاكلة تغيّرات في لون الجلد، أو تكون مرتفعة عن مستوى سطح الجلد وذات محتوى متين، أو سائل، مثل: نفطات، أو فقاعات.

أعراض الطفح

في بعض الحالات إلى جانب شكل الطفح الجلدي المميز قد تظهر على الجلد بعض تغيرات ثانوية، مثل:

الحكة.

بروز قشرة وجلبة.

تآكل الجلد.

الحروق.

علامات الحكة، أو الآثار.

هناك حالات تكون فيها الطفوح الجلدية شائعة وممتدة على أماكن2 واسعة من الجلد، وفي حالات أخرى تكون متمركزة على مساحة صغيرة من الجلد أو على عدة مناطق جلدية.

أسباب وعوامل خطر الطفح

قد يكون الطفح الجلدي تعبيرًا عن الإصابة بمرض جلدي، أو مرض عام، أو مرض مجموعي في عدد من أجهزة الجسم، إذ إن للعديد من الأمراض المجموعية المتنوعة تأثيرات أو أعراضًا على الجلد، ومن أبرز الأسباب والعوامل ما يأتي:

التقاط عدوى فيروسية

السبب الأكثر انتشارا بين الأمراض هي تلك التي تنجم عن عدوى فيروسية وتنعكس ببروز الطفح الجلدي المصحوب بالحمى، وهذه الأمراض تُسمى بأمراض الأطفال، نظرًا لكثرة شيوعها بين الأطفال.

هذه الأمراض تُكوّن لدى ظهورها في سن الطفولة مناعة لمدى الحياة، وهي تشمل:

الحصبة .

الحصبة الألمانية .

الوردِيّة .

مرض الفيروسة الصغيرة .

جدري الماء وغيرها.

الأمراض المعدية الجرثومية

كما تُضاف إلى مسببات المرض مجموعة ضخمة من الأمراض المعدية التي تُسببها جراثيم متنوعة، تكون الإصابة بها مرافقة ببروز طفوح جلدية.

الأكثر انتشارا من بينها:

التَّيفوس .

التهاب السحايا .

الحمى القِرْمِزيّة .

داء الزهري .

داء لايم وغيرها العديد من الأمراض.

لمس المواد البيولوجية

كما أن جزءًا ضخما من الأمراض الصادرة عن ملامسة مواد الأسلحة البيولوجية تكون الإصابة بها مرافقة ببروز الطفوح الجلدية، مثل:

الجمرة الخبيثة .

الجدري ، والجرثومة التي تُسبب هذا المرض تُعرف باسم يرسينا  والذي يُعرف أيضًا باسم الموت الأسود على خلفية الوباء الذي تفشى في أوروبا في العصور الوسطى وتُسبب بموت ثُلث سكان القارة الأوروبية.

حمى الأرانب .

أنواع أخرى من الحمى الفيروسية التي تكون مصحوبة بالنزيف.

الأمراض المجموعية غير المعدية

من الضروري التعرف على العلامات التي تقوم بالبروز على الجلد عند الإصابة بأمراض مجموعية ليست معدية، مثل:

الأمراض الأيضية.

أمراض متعلقة بالغدد الصم .

أمراض كولاجينية .

أمراض المناعة الذاتية .

الأمراض السرطانية الخبيثة .

لهذه الأمراض أعراض وعلامات تظهر على الجلد، وقد يُشكل التعرف عليها مفتاحًا من أجل تشخيص المرض.

الحساسية

وقد تنعكس الحساسية للأدوية في أوقات عديدة ببروز طفوح جلدية، وفي أوقات أخرى تكون لدى المريض حساسية لأنواع معينة من الأطعمة، أو لاستنشاق مواد معينة فتنعكس هذه الأخرى ببروز طفوح جلدية، مثل الذي يحدث في داء الشرى.

علاج الطفح

يتنوع علاج الطفح الجلدي باختلاف المسبب للمرض، والذي يُساهم علاجه في إزالة الطفح.

غالبًا يتم القيام بعلاج الحكة التي يُسببها الطفح بصورة خاصة إلى حين الشفاء منه، ومن أهم العلاجات المستعملة ما يأتي:

مرهم أكسيد الزنك 

هو مهدئ للبشرة المتهيجة.

كريم الكلامين 

يُساهم بصورة أوضح في حالات التهاب الجلد التماسي، مثل: التعرّض للبلاب السام، أو طفح البلوط.

الوقاية من الطفح

تهدف الوقاية إلى الابتعاد عن المواد التي يُمكن أن تهيج الجلد، وهناك بعض النصائح الأساسية للعناية بالبشرة التي يُمكن اتباعها للمساهمة في منع بروز الطفح الجلدي، ومن أهمها:

أبتعد عن فرك الجلد بالقوة.

استعمل صابون خاص مصمم للبشرة الحساسة.

استعمل الماء الدافئ من أجل تنظيف الأماكن الأكثر تضررًا.

ابتعد عن استعمال منتجات التنظيف الكيميائية القوية.

اتبع قواعد النظافة الشخصية الملائمة.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري