ماذا تقول رائحة نفسك عن صحّتك؟

ماذا تقول رائحة نفسك عن صحّتك؟

 

أمراض تسبب رائحة الفم السيئة

أمراض تسبب رائحة الفم السيئة كثيرة ومختلفة، وعن طريق ما يأتي سوف نقوم بذكر أهم الأمثلة هذه على أمراض تسبب رائحة الفم السيئة:

 

  1. الشخير

يتسبب الشخير أو مجرد النوم وفمك مفتوح فى جفاف الفم، وهذا الأمر يقوم بجعل الفم عرضة لاستقبال وتخزين البكتيريا التي بواجبها تكون سببًا لهذه الرائحة، كما أن بقايا الطعام في الفم يجعل منه بيئة حاضنة أكثر لهذه البكتيريا، لذا قم بتنظيف أسنانك بالفرشاة والخيط قبل النوم.

عليك أن تعلم أن الشخير أيضًا قد يشير لخطر إصابتك بانقطاع النفس النومي وهي متلازمة حادة تزيد من احتمالات الإصابة بأمراض القلب والسكري وحتى الاكتئاب، لذا يجدر بك عدم الاستخفاف بشخيرك ومتابعته مع طبيبك الشخصي.

 

  1. السكري

إن كنت تقوم بالمعانة من مرض السكري وكانت رائحة نفسك حلوة النكهة أي بنكهة الفاكهة فقد يكون ذلك مؤشرًا على أن جسمك يتغذى على الدهون بدل سكر الدم المعروف بالجلوكوز، وهذا الأمر يزيد من مستوى السكر في الدم وقد يعني أنك تعاني من انخفاض حاد في إفراز هرمون الأنسولين، لذا عليك القيام بمراجعة الطبيب فورًا.

 

  1. التهابات الجهاز التنفسي

يمكن أن تتسبب نزلات البرد، والسعال، والتهاب الجيوب الأنفية فى بعث مخاط مليء بالبكتيريا عن طريق الأنف والفم، وهذه البكتيريا بدورها تتسبب في رائحة النفس، وفي هذه الحالة لا داعي للقلق فسوف تنقضي الرائحة مع تلاشى المرض.

 

  1. الأدوية

بعض الأدوية تسبب رائحة الفم السيئة لأنها تتسبب فى جفاف الفم، بينما هناك أدوية كيميائية قد تتسبب في رائحة الفم القوية عند تحللها في الجسم، مثل: النيترات التي تعالج أمراض القلب، والعلاج الكيميائي الذي يستعمل في مكافحة السرطان، كما أن الإفراط من استهلاك الفيتامينات قد يتسبب في ذات الأمر.

 

  1. أمراض اللثة

إذا كانت رائحة نفسك تميل لرائحة معدنية، فقد يكون ذلك ناجما عن وجود بكتيريا تقوم بالنمو أسفل اللثة وقد تتسبب فى التهابات جدية تحتاج لاستعمال المضادات الحيوية للقضاء عليها، والتهاب اللثة هو أمر منتشر لدى المدخنين، كما يمكن أن ينتج عن عدم تنظيف اللثة مع الأسنان، وهناك عامل آخر قد يقوم بالتأثير على أمراض اللثة ويزيد من احتمال الإصابة بها هو العامل الوراثي.

 

  1. الارتجاع المريئي

في حالة الارتجاع المريئي ترجع أحماض المعدة وترتد إلى الحلق والفم، وفي هذه الحالة يمكن لهذا الأمر أن يمنح رائحة حامضة للفم، كما أن الارتداد المريئي يمكنه أن يقوم بالتسبب فى ضرر الحلق والفم بالحمض المرتد ومع الوقت يجعل الحلق أرضًا خصبة لبكتيريا ذات رائحة أقوى.

 

  1. فشل الكبد

إذا كانت الرائحة التي تصدر من فمك تميل إلى الحلاوة وتكون معفنة بذات الوقت، فقد يكون ذلك مؤشرًا على أن الكبد لديك لا يقوم بالعمل بالصورة المطلوبة، وذلك بسبب مرض متقدم، لذلك حاول القيام بملاحظة أعراض فشل الكبد وقم بفحص إن كنت تعاني منها، ومن أبرز هذه الأعراض: لون البشرة الأصفر، وبياض العينين الذي يتحول أيضًا للأصفر.

 

  1. الجرثومة الملوية البوابية 

هذه الجرثومة تتعلق بالأساس بسرطان المعدة وبالقرحة، لذا إن كنت تعاني من أي من هذين المرضين قد تعاني من هذه الجرثومة وبالتالي من رائحة النفس السيئة و الغثيان، والحرقة، وعسر الهضم وهي جميعًا من أعراض الإصابة بالجرثومة.

 

لذلك قم بالذهاب إلى طبيبك إن كنت تعاني من هذه الأعراض وهو بدوره سوف يقوم بتوجيهك للاختبارات الملائمة وستزول الرائحة مع قيامك بتناول المضادات الحيوية الملائمة والتخلص من البكتيريا.

 

أما في حال كانت تصيبك هذه الظاهرة الطبية عديدا فعليك حينها القيام بمراجعة الطبيب واستشارته حول الأسباب، وبهذا نكون قد ذكرنا أبرز الأمثلة على أمراض تؤدي إلى رائحة الفم السيئة.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري