ما سبب ظهور تسوس الأسنان؟ | عيادات السويسري

تسوس-الأسنان.jpg

تسوس الأسنان

تسوس الأسنان هو حالة تكون فيها أجزاء من الأسنان مصابة بالتعفن الذي قد يتطور إلى ثقوب صغيرة أو ضخمة بصورة تدريجية .

إن الاستمرارية على زيارة طبيب اسنان بصورة منتظمة، وتنظيف الأسنان بصورة دقيقة، واستخدام خيط الأسنان من أجل تنظيف الأسنان بصورة منتظمة ودائمة هي طريقة العناية الأبرز من أجل منع التسوّس وتعفّن الأسنان.

مراحل تسوس الأسنان

يحتوي تجويف الفم مثل أعضاء أخرى في الجسم على أنواع كثيرة من الجراثيم المتنوعة، وبعض هذه الجراثيم ينمو ويتكاثر في بيئة من الأغذية أو المشروبات المتنوعة التي تحتوي على السكريات أو النشويات المطبوخة، والتي تُعرف أيضًا باسم الكربوهيدرات المخمّرة.

عندما لا يتم التخلص من هذه الكربوهيدرات عند تنظيف الأسنان تقوم الجراثيم بتحويلها إلى أحماض في غضون 20 دقيقة، فالجراثيم أو الأحماض أو جزيئات الطعام واللعاب تقوم بالتحول إلى لويحة سنّية والتي طبقة لزجة تغطي الأسنان.

عند القيام بوضع اللسان على الأسنان يمكن استشعار هذه اللويحة السنيّة بعد ساعات قليلة فقط من تنظيف الأسنان، وتكون اللويحة السنيّة خشنة بعض الشيء في منطقة الأسنان والطواحين وبالتحديد على طول خط اللثة.

مراحل تسوس الأسنان

في الآتي توضيح مراحل التسوس:

الأحماض التي تتكون في اللويحة السنية تُهاجم المعادن الموجودة في الطبقة المتينة من السن والمسماة المينا، وهي الطبقة الخارجية التي تقوم بتغطية السن، إن تآكل طبقة المينا في السن يتسبب فى حدوث ثقوب صغيرة فيها وبالتالي تسوس الأسنان.

يحدث تفتت لأجزاء من طبقة المينا، وبذلك تُصبح الجراثيم والأحماض تتمكن من الوصول إلى الطبقة الثانية من السن، والمسماة العاج وهي الطبقة الوسطى من السن، هذه الطبقة هي أكثر ليونة وأقل إمكانية على مكافحة الأحماض من طبقة المينا.

تسوس الأسنان يقوم بإصابة أيضًا العظمة التي تسند السنّ، في المراحل المتقدمة جدًا من التسوس يُعاني المصاب من آلام شديدة ومن حساسية زائدة في الأسنان عند القضم ومن أعراض أخرى.

الجسم قد يدافع عن مثل هذا التغلغل الجرثومي في داخله من خلال القيام بإرسال خلايا دم بيضاء لمكافحة الالتهاب الناشئ، ونتيجة لذلك قد يتكوّن الخُراج في الأسنان حيث أن عملية تعفن السن هذه تستغرق وقتًا غير قصير.

أنواع التسوس

طبيب الأسنان يمكنه أيضًا القيام بتحديد أنواع التسوس، وهي ثلاثة كالآتي:

تسوس الأسنان على سطح السن

هذا النوع يقوم بإصابة السطح الخارجي للسنّ حيث تتمكن الجراثيم البقاء لفترة طويلة، بينما تهاجم الأحماض طبقة المينا يظهر غالبًا على الجانب الخارجي من السن أي الذي بإتجاه الخدّ في الخط القريب من اللثة، وهذا النوع يُمكن الوقاية منه ومعالجته بسهولة إلا إذا ظهر في أماكن بين الأسنان.

تسوس أسنان الطواحين

تسوس الأسنان من هذا النوع يكافح الفجوات و التقعرات في الأسنان الطاحنة على سطح الجزء الماضغ، وهذا النوع قد يتطور بصورة سريعة إذا لم نهتم بنظافة الفم والأسنان، أو إذا لم نعالج تسوس الأسنان بصورة فورية عند بروزه.

تسوس أسنان من جذر السن

تسوس الأسنان من هذا النوع يظهر في منطقة جذر السن وهو منتشر بالأساس لدى الأفراد الذين يعانون من تراجع اللثة.

أعراض تسوس الأسنان

الأعراض الأولية لتطور تسوس الأسنان تتنوع من حالة إلى أخرى، وهي ترتبط بدرجة التسوس وموقعه، فالتسوس في بدايته قد لا يكون مرافقا بأية أعراض أو علامات، لكن كلما اشتد التسوس فقد تظهر أعراض متنوعة، منها الآتي:

وخز الأسنان.

حساسية الأسنان.

وخز بسيط أو حاد عند القيام بتناول أطعمة ساخنة أو باردة أو مشروبات محلّاة.

ثقوب أسنان يمكن ملاحظتها بالعين.

وخز عند القيام بقضم الطعام.

بروز قيح حول السن.

أسباب وعوامل خطر تسوس الأسنان

في الآتي توضيح لأسباب وعوامل الخطر وكيفية حدوث تسوس الأسنان

أسباب تسوس الأسنان

إن الأسباب والعوامل التي تضاعف من التسوس تشمل ما يأتي:

عدم الاهتمام بنظافة الأسنان.

تناول حلويات ونقارش ومشروبات تحتوي على السكّر.

عوامل خطر الإصابة بتسوس الأسنان

إن تسوس الأسنان هو إحدى الأزمات الصحية الأكثر شيوعا في العالم، ثمة عوامل كثيرة من واجبها مضاعفة خطر الإصابة بالتسوس أو تطور حالة من تعفن الأسنان والتي تشمل ما يأتي:

اسنان غير نظيفة: عدم القيام بتنظيف الأسنان.

أزمات في الأسنان: أسنان تشكو من التراجع اللثوي.

الجفاف في جوف الفم: الجفاف في جوف الفم يدل على نقص في اللعاب، وللعاب دور مركزي في إعاقة تسوس الأسنان فهو يقوم بشطف بقايا الطعام و اللويحات السنيّة من الأسنان، كما أن المعادن الموجودة فيه تساهم على معالجة المراحل المبكرة من تسوس الأسنان.

حُرقة المعدة: تضاعف حرقة المعدة من خطر تسوس الأسنان.

السرطان: بعض علاجات مرض السرطان.

علاج تسوس الأسنان

علاج تسوس الأسنان يرتبط بصورة كبيرة بدرجة التسوس ومدى خطورته وبالحالة الصحية بصورة عامة، من بين ما تشمله العلاجات:

العلاج بالفلورايد.

الحشوات المركّبة.

علاج عصب السن.

القيام بوضع غطاء كامل للسن يُستعمل من أجل ترميم وإصلاح الأسنان التالفة.

خلع السن.

الوقاية من تسوس الأسنان

العناية على نظافة الفم والأسنان بصورة منتظمة تساهم على الحماية من تسوس الأسنان، إّذا اتّبعت النصائح والتعليمات الآتية يمكنك منع تسوّس أسنانك أو تعفنها والتي تشمل ما يأتي:

القيام بتنظيف الأسنان بعد الأكل أو الشرب.

شطف الفم.

زيارة طبيب الأسنان بصورة منتظمة.

فحص إمكانية شدّ الفراغات بين الأسنان.

تناول المياه من الحنفيات في حال ضمنت خلوها من الجراثيم والميكروبات.

الامتناع قدر الأمكان عن تناول النقارش والمشروبات المحلّاة.

تناول أطعمة تقوّي صحة الأسنان.

علاج بالفلورايد.

استعمال مضادات البكتيريا عند الضرورة وبعد استشارة الطبيب.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري