ما هي أعراض المتلازمة السابقة للحيض | عيادات السويسري

المتلازمة-السابقة-للحيض.jpg

 المتلازمة السابقة للحيض

أعراض المتلازمة السابقة للحيض

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

العلامات والأعراض العاطفية والسلوكية

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

التوتر أو القلق.

اكتئاب.

نوبات البكاء.

تقلب المزاج والتهيج أو الغضب.

تغيرات الشهية والرغبة القوية في تناول الطعام.

صعوبة في النوم.

الانسحاب الاجتماعي.

تركيز ضعيف.

تغيير في الرغبة الجنسية.

العلامات والأعراض الجسدية

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

آلام المفاصل أو العضلات.

صداع الرأس.

تعب.

زيادة الوزن المتعلقة باحتباس السوائل.

انتفاخ البطن.

تهيج حب الشباب.

إمساك أو إسهال.

عدم تحمل الكحول.

العلامات السلوكية

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

نسيان الأشياء.

خسارة التركيز الذهني.

إرهاق.

أسباب وعوامل خطر المتلازمة السابقة للحيض

ليس من المفهوم تمامًا سبب إصابة النساء بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، ولكن قد يكون ذلك نتيجة التغيرات في مستويات الهرمونات خلال الدورة الشهرية حيث قد تتأثر بعض النساء بهذه التغييرات أكثر من غيرهن.

حيث يمكن أن تتسبب تقلبات السيروتونين والذي هو ناقل عصبي في الدماغ يُعتقد أنه يلعب دورًا مهمًا في حالات المزاج في بروز أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، فقد تساعد الكميات غير الكافية من السيروتونين في اكتئاب ما قبل الحيض، بالإضافة إلى الإرهاق والرغبة الحادة في تناول الطعام وأزمات النوم.

وتشمل أبرز الأسباب المحتملة ما يأتي:

تؤثر بعض الحالات على متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، لكنها لا تسببها حيث يمكن أن تسوء الحالة بسبب ما يأتي:

التدخين.

التعرض لضغط ضخم.

عدم ممارسة الرياضة.

عدم النوم كفاية.

تناول الكثير من الكحول أو تناول الكثير من الملح أو اللحوم الحمراء أو السكر.

الاكتئاب.

وذمة مجهولة السبب.

التعب المزمن.

قصور الغدة الدرقية.

متلازمة القولون العصبي.

قد تجد النساء اللواتي يعانين من أزمات صحية أخرى أن هذه الأزمات تضاعف سوءًا قبل الدورة الشهرية، وبعض هذه الحالات هي الصداع النصفي، والربو، والحساسية.

علاج المتلازمة السابقة للحيض

بالنسبة للكثير من السيدات يمكن للتغييرات في شكل  الحياة أن تساهم في تقليل أعراض الدورة الشهرية، ولكن اعتمادًا على قوة الأعراض قد يصف طبيبك دواءً أو أكثر لمتلازمة ما قبل الحيض.

يتنوع نجاح الأدوية في تقليل الأعراض بين النساء، حيث تشمل الأدوية الموصوفة بصورة شائعة لمتلازمة ما قبل الحيض ما يأتي:

العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات

يمكن لمضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل: الأيبوبروفين أو نابروكسين الصوديوم ، إذا تم القيام بتناولها قبل الدورة الشهرية أو في بدايتها، أن تقلل من التقلصات ووجع الثدي.

مدرات البول

عندما لا تكون ممارسة الرياضة والحد من تناول الملح كافيين من أجل الحد زيادة الوزن والتورم والانتفاخ الناجم عن المتلازمة السابقة للحيض، فإن تناول حبوب مدرات البول يمكن أن يساهم جسمك على إزالة السوائل الزائدة عبر الكليتين.

سبيرونولاكتون  هو مدر للبول يمكن أن يساهم في تقليل بعض أعراض الدورة الشهرية.

موانع الحمل الهرمونية

توقف هذه الأدوية الموصوفة الإباضة، مما قد يقلل من أعراض الدورة الشهرية.

بالنسبة للكثير من النساء يمكن للتغييرات في شكل الحياة أن تساهم في تقليل أعراض الدورة الشهرية، ولكن اعتمادًا على حدة الأعراض قد يصف طبيبك دواءً أو أكثر لمتلازمة ما قبل الحيض.

الوقاية من المتلازمة السابقة للحيض

تشمل أبرز اساليب الوقاية ما يأتي:

تعديل النظام الغذائي

تشمل ما يأتي:

تناول وجبات أصغر حجمًا وأكثر تواترًا لتقليل الانتفاخ والاحساس بالامتلاء.

قلل من تناول الملح والأطعمة المالحة من أجل تقليل الانتفاخ واحتباس السوائل.

اختر الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات المعقدة، مثل: الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.

اختر الأطعمة المليئة بالكالسيوم إذا كنت لا تتمكن تحمل منتجات الألبان أو لا تحصل على الكالسيوم الكافي في نظامك الغذائي، فقد تساهمك مكملات الكالسيوم اليومية.

ابتعد عن الكافيين والكحول.

دمج التمرين في روتينك المعتاد

مارس ما لا يقل عن 30 دقيقة من المشي السريع أو ركوب الدراجات أو السباحة أو أي نشاط هوائي آخر أغلب أيام الأسبوع، يمكن أن تساهم التمارين اليومية المنتظمة في تحسين صحتك العامة وتقليل أعراض معينة، مثل التعب والمزاج المكتئب.

الحد من التوتر

تشمل أبرز الطرق ما يأتي:

احصل على قسط كافي من النوم.

مارس الاسترخاء التدريجي للعضلات أو تمارين التنفس العميق للمساهمة في الحد الصداع أو القلق أو صعوبة النوم.

جرب اليوغا أو التدليك للاسترخاء وتقليل التوتر.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري