ما هي عملية انحراف الانف ؟ وتكلفتها

عملية-انحراف-الأنف.jpg

ما هي عملية انحراف الانف

 

ما هو انحراف الانف؟

هو انحراف الحاجز الأنفي وهو ذلك الجدار الذي يقوم بفصل بين فتحتي الأنف، وفي حالة وقوع أي اعوجاج بحاجز الانف يؤدي إلى انحراف في الأنف حتى لو بصورة طفيفة غير ملحوظة، أحياناً ما يولد الأفراد بهذا الانحراف وأحيانا ما يتم اعوجاج هذا الحاجز الأنفي بمرور الوقت ومن دون سبب واضح.

 

المشاكل التي يسببها انحراف الغضروف الأنفي

يؤدي انحراف الحاجز الأنفي إلى حدوث أزمات كثيرة لأصحابه إن كان كبيراً، أبرزها:

 

  • ضيق فى إحدى فتحتي الأنف وانسداد الأنف ووجود مشكلة فى التنفس بالتحديد عند بذل مجهود مثل الجري
  • التهاب الجيوب الأنفية بصورة مستمرة
  • كثرة الشخير خلال النوم
  • ضعف حاسة الشم
  • صداع مزمن
  • التهابات متكررة في الأذن الوسطى
  • نزيف من الأنف في بعض الأوقات؛ نتيجة جفاف الأغشية الأنفية وعدم ترطيب الهواء بها
  • ارتفاع الإفرازات الخلفية للأنف
  • تشوه الشكل العام للأنف و للفرد

 

أسباب تدفع الشخص لإجراء العملية :

  • وجود أزمة في التنفس أو انسداد الأنف أو إحدى فتحتي الأنف نتيجة انحراف الحاجز الأنفي
  •  تشوه شكل الأنف وانحرافه لأحد الاتجاهين مما يشكل موضع إحراج لصاحبه
  • معاناة المريض من مشاكل مزمنة، مثل التهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الأذن الوسطى أو الإصابة بنزيف في الأنف من حين لآخر
  • إن كان الانحراف  ناجماً عن حادث كسر، يجب القيام بعلاجه وإجراء عملية تجميل للأنف سريعاً، كي لا تتفاقم المضاعفات بعد الكسر

 

أنواع عمليات انحراف الأنف

تتنوع أنواع عمليات علاج انحراف الأنف باختلاف درجة الانحراف التي يعاني منها الحاجز الأنفي فليست جميعها تعتبر عملية جراحية بالمعنى المتعارف عليه، ومن أبرز تلك الأنواع:

 

العملية الجراحية

تحتاج العملية الجراحية لعلاج انحراف الأنف إلى تخدير عام أو مجرد تخدير موضعي، ولا يوجد بها جرح خارجي، وإنما كل ما يحدث هو فتح ثقوب طفيفة في الغشاء المخاطي داخل الأنف وقطع أجزاء ظاهرة من الحاجز الأنفي، ثم محاولة إعادة الأغشية المخاطية لمكانها مرةً أخرى من أجل أن تحيط بالحاجز، وأحياناً ما يضع الأطباء دعامات داخل الأنف من أجل تدعيم الحاجز وجعله يتعافى بصورة مستقيمة بعد قطعه.

 

عملية انحراف الانف بالليزر

لا يتم القيام بالاعتماد على الليزر وحده في عملية علاج انحراف الأنف إلا أن له دور مهم ومؤثر وأثبت فعاليته في عمليات تجميل الأنف.

 

يتم القيام بإجراء عملية انحراف الانف بالليزر من خلال استعمال الليزر لعمل الثقوب الجراحية بدلاً من المشرط، وبذلك يضمن المريض ألا يحدث أي نزيف داخل الأنف وتلتئم الجروح بسرعة، باعتبار أن الليزر يقوم بالعمل على تنشيط مادة الكولاجين والخلايا في أنسجة الجلد وبذلك يساهم الجروح على الالتئام بسرعة.

 

عملية انحراف الانف بالفيلر

أحياناً يتم القيام بالاعتماد على الفيلر من أجل علاج انحراف الأنف ويرى العديد أن هذا يعتبر الحل الأمثل الذي يحقق لهم نتائج فعالة من دون الاضطرار للخضوع لعملية جراحية، خاصة أن الفيلر لا يقوم بتشكيل أي مخاطر تقريباً ولا يؤثر بالسلب على الأنف.

 

يقوم الطبيب بحقن الفيلر في جانب الأنف الذي يظهر فارغاً بسبب انحراف الحاجز للجانب الآخر حتى يتم القيام بملؤه إلى حد ما، وبذلك حتى يصبح الجانبان متماثلين في المظهر والظهور.

 

علاج انحراف الأنف بدون عملية

تعتبر من أبرز أساليب العلاج بدون عملية هي الاستعانة بملاقط بلاستيكية لها أربعة أطراف، يتم تثبيت طرفين من خارج الأنف وطرفين يدخلان ممري الأنف ويحيطان بالحاجز من أجل أن يضغطان عليه حتى يعود مستقيماً، يجب أن يتم ارتداء تلك الملاقط لمدة 20 دقيقة كل يوم حتى يبدأ انحراف الأنف في الاعتدال.

 

في حين يلجأ آخرون لاستعمال بعض التمارين اليومية بالضغط بأصابعهم على حاجز الأنف الظاهر لحين إعادته لمكانه ولكن هذا التمرين يحتاج فترة طويلة كي يؤتي نتائجه، مع العلم أن محاولة إعادة الحاجز الأنفي لمكانه عند الأطفال يكون أكثر ليناً وسهولةً من الكبار.

 










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري