ما هي مدة شفاء خراج الأسنان؟

مدة-شفاء-خراج-الأسنان.jpg

في الحقيقة خراج الأسنان لا يتلاشى من تلقاء نفسه، ويتم علاجه عن طريق عمل ثقب أو جرح مكان الإصابة لإزالته.

ويحتاج الجرح الناجم عن إخراجه إلى 1 – 2 أسبوع حتى يشفى كليًا اعتمادًا على حجم الخراج ومدى استجابة الجسم للعملية، فيما يبدأ الجرح بالالتئام بدءًا من حوافه وباتجاه مركزه إلى أن يغلق بصورة كاملة.

كيف يتم تشخيص الإصابة بخراج الأسنان؟

في ما يأتي توضيح لطريقة التشخيص الطبية للإصابة بخراج الأسنان:

النقر على الأسنان وتحديد مكان الإحساس بالوخز عند الضغط أو لمس الضرس المصاب.

التصوير بالأشعة السينية والتي يتم اللجوء إليها من أجل معرفة فيما لو تفشت العدوى ما بين الأسنان والتأكد من أماكن وجود الخراجات أو حدوثها.

التصوير المقطعي المحوسب من أجل تقييم الإصابة في حال تفشي العدوى إلى الرقبة.

كيف يمكن علاج خراج الأسنان؟

بعد التعرف على مدة شفاء خراج الأسنان، في ما يأتي توضيح أساليب علاج خراج الأسنان:

عمل جرح صغير لإخراج القيح والصديد، ومن ثم القيام بغسل المنطقة بمحلول ملحي.

يتم بعدها القيام بتثبيت مصرف مطاطي لإبقاء الجرح مفتوح من أجل أن يتاح تصريف ما تبقى من الخراج.

ثقب السن والتخلص من اللب ومن ثم تصريف الخراج، وبعدها يتم حشوه وغلق قنوات الجذر.

تتويج السن وتحديدا لو كان من الأسنان الخلفية.

خلع السن في حال تعذر حفظه وتصريف الخراج.

صرف المضادات الحيوية في حال تفشي العدوى إلى الأسنان المجاورة أو إلى الفك وغيرها من الأماكن، وذلك بهدف الحد من شيوعها أو في حال ضعف الجهاز المناعي.

نصائح للعناية بالجرح خلال فترة التعافي

ينصح باتباع ما يأتي من الإجراءات للعناية بالجرح أثناء فترة التعافي: 

الابتعاد عن الضغط على الثقب باستعمال اللسان أو الأصابع.

الالتزام بتناول العقاقير الطبية والمضادات الموصوفة.

غسل الفم بالماء والملح.

تناول الأطعمة اللينة وتناول العديد من السوائل.

الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية بما فيها المشي والتي تضاعف من معدل ضربات القلب.

نصائح لتجنب الإصابة بالخراج

في ما يأتي بعض من النصائح الوقائية: 

ابتعد عن تسوس الأسنان.

تناول المياه المعالجة بالفلور.

الأهتمام على نظافة الفم وتفريش الأسنان مرتين على الأقل كل يوم بمعجون يحتوي على الفلورايد، بالإضافة لضرورة التنظيف ما بينها باستعمال الخيط.

الحد من تناول السكريات والوجبات الخفيفة ما بين الوجبات الرئيسة مع ضرورة القيام بتناول الأطعمة الصحية و المليئة بالعناصر الغذائية.

زيارة طبيب الأسنان بصورة دورية للتأكد من صحتها.

ما هي أسباب الإصابة بخراج الأسنان؟

الجزء الخارجي من الضرس متين كما هو متعارف عليه إلا أن لب السن يتكون من الأعصاب، والنسيج الضام، والأوعية الدموية التي يمكن أن تًصاب بالعدوى وتكون الخراج، وفي ما يأتي عدد من أسباب تكونه:

تفتت السن أو إصابته بتسوس عميق.

أمراض اللثة.

وجود كسر أو صدع بالسن.

قلة العناية بنظافة الفم والأسنان، وبالتالي تجمع البلاك عليها.

تناول الأطعمة والمشاريب المليئة بالسكريات أو النشويات مما يقوم بتحفيز نمو البكتيريا في البلاك.

وجود جرح أو إصابة في اللثة ودخول البكتيريا فيه.

ضعف الجهاز المناعي الناجم عن بعض الحالات المرضية كالإصابة بمرض السكري أو تلقي أنواع معينة من الأدوية والعلاج كالعلاج الكيميائي.

ما هي المضاعفات التي يمكن أن يسببها خراج الأسنان؟

هناك عدد من المضاعفات الصحية التي يمكن أن تقوم بإصابة الفرد في حال لم يتم القيام بعلاج الخراج بالطريقة الصحيحة ومنها: 

تورم والتهاب طرف الجذر.

الناسور الفموي.

الإنتان والذي قد يتسبب فى الوفاة في الحالات المتقدمة.


اترك تعليق

بريدك الاليكتروني لن يتم نشره الخانات التي تم وضع علامة * هي خانات مطلوبة











920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري