هل عملية السلائل الانفية خطيرة ؟ اجابات علميه | عيادات السويسري

هل-عملية-السلائل-الانفية-خطيرة.jpg

جراحة السلائل الأنفية

تعتبر عملية السلائل الأنفية عن طريق التنظير الداخلي أحد السبل العلاجية التي تستعمل في حالات التهاب الجيوب الأنفية المزمن غير المستجيبة للعلاج الدوائي، ويعتبر ذلك النوع من العملية الأحسن في أغلب الحالات المزمنة التي تحتاج إجراء عمليات جراحية.

مخاطر إجراء جراحة السلائل الأنفية

تعتبر عملية السلائل الأنفية من العمليات الآمنة نسبيًا، إلا أنها يمكن أن تحتمل بعض المخاطر فريدة الحدوث، مثل ما يلى:

كدمات وانتفاخ حول العينين

نزيف حاد.

جرح بمنطقة العين.

إصابة دماغية.

ما قبل إجراء الجراحة

ينبغي على المريض إخبار الطبيب بكل الأدوية والمكملات الغذائية والأعشاب التي يأخذها قبل إجراء العملية.

خلال إجراء العملية

وقت إجراء جراحة السلائل الأنفية بتلك الطريقة يتم إدخال المنظار من خلال الأنف، مما يزوّد الطبيب بصورة من داخل تجويف الجيوب الأنفية.

يتم إدخال أدوات الجراحة إلى جانب المنظار، الأمر الذي يسمح للطبيب التخلص من كميات صغيرة من العظم أو أي مادة أخرى تغلق فتحات الجيوب الأنفية، كذلك تستطيع استئصال الأورام المحتمل وجودها في الغشاء المخاطي.

في بعض الحالات يتم استعمال أشعة الليزر لإزالة الأنسجة التي تغلق فتحة الجيوب الأنفية، ومن الممكن استعمال القادح الكهربائي الصغير للتخلص من الأنسجة الزائدة.

تستمر الجراحة لمدة ٣٠ حتى ٩٠ دقيقة، ويتم استعمال التخدير العام أو الموضعي، كذلك ينبغي على المريض المكوث في المشفى لبعض الأيام بعد إجراء العملية.

بعد إجراء الجراحة

يظهر أثناء الأسابيع الأولى بعد العملية مجموعة من الأعراض، مثل: الإحساس بعدم الارتياح والنزيف، وينبغي  على المريض الالتزام بزيارة الطبيب بصورة أسبوعية لفترة ٣ أسابيع بعد العملية لإزالة الدم الجاف والقيح.

يوصى المريض باتباع بعض النصائح والخطوات للحصول على شفاء كامل مثلما يلى:

سد الأنف بقطعة شاش لامتصاص الدم الذي ينزف من الأنف.

الالتزام بأخذ الأدوية التي يصفها الطبيب.

استعمال المحاليل الملحية للحفاظ على رطوبة الممرات الأنفية.

التوقف عن الأنشطة التي يمكن أن تؤذي الأنف، مثل: الانحناء إلى الأمام.

استعمال جهاز بخار للحفاظ على رطوبة الغرفة خاصة خلال النوم.










920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري