Category filter:All
No more posts

المدونة


الملاريا هي واحدة من الأسباب الأساسية في العالم للموت، حيث تتسبب فى إصابة نصف مليار بالمرض ووفاة حوالي 2 مليون في كافة أنحاء العالم سنويًا، حيث إن مرض الملاريا هو عدوى ناتجة عن طفيلي أُحادي الخلية يتغلغل لمجرى الدم من خلال لسعة البعوض.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالملاريا

تشمل الفئات الأكثر عرضة ما يأتي:

النساء الحوامل.

الأطفال.

الكبار في السن.

الأفراد الذين يعانون من أزمات طبية أخرى.

الناس الذين لم يستعملوا دواء الوقاية من الملاريا من قبل.

أعراض الملاريا

تظهر أعراض الملاريا بصورة عامة في غضون أسابيع معدودة بعد لسعة البعوض، حيث توجد هناك أنواع معينة من الفيروس التي بإمكانها أن تبقى في الكبد بحالة سبات دون أن تسبب بروز أعراض فورية.

قد يصبح الطفيلي في هذه الحالات فعالًا بعد أشهر وحتى سنوات من التعرض للسعة البعوض، فقد تقوم أعراض الملاريا بالبروز بعد 6 – 8 أيام من لحظة التعرض للطفيلي.

تشمل الأعراض غالبًا الآتي:

الحُمَّى التي تصاحبها القشعريرة.

انخفاضًا مفاجئًا بدرجة الحرارة يمكن أن يتصاحب مع فرط التعرق.

صداعًا وتعبًا غير مبررين.

وخز العضلات.

صعوبة في الهضم.

غثيان وتقيؤ.

احساس بالإغماء عند الجلوس أو الوقوف السريع جدًّا.

تضخم الطحال.

أسباب وعوامل خطر الملاريا

تسمى الطفيليات المسببة للمرض البلازموديوم حيث ينتقل المرض وأعراضه من خلال أنثى البعوض التي تقوم بحمل أبواغ فيروس الملاريا في غددها اللعابية.

عندما تقوم الأنثى بلسع المريض فإنها تدخل الفيروس الذي يكون في حالة سبات إلى مجرى دم المريض، حيث أن الأفراد الذين يقضون أغلب حياتهم في الدول التي يكون معدل المرض فيها مرتفعًا يكونون عرضة للإصابة بعدوى الفيروس مرات عديدة.

علاج الملاريا

ليست كل الأدوية فعالة بنفس الدرجة كما أنه توجد بعض الأدوية التي لا يُنصح باستخدامها اليوم، حيث يتعلق نوع الدواء الذي يجب أن يتلقاه المريض بنوع الملاريا و بالمنطقة التي كان يزورها المريض.

إن أغلب الأدوية التي تُمنح اليوم للفرد الذي تعرض للملاريا تُمَكِّنُنا من الأستحواذ على أعراض الملاريا والتي تشمل:

أتوفاكون .

الكلوروكين .

دوكسيسيكلين .

ميفلوكين.

تافينوكوين.

العوامل التي تؤثر على اختيار العلاج

تشمل العوامل التي تؤثر على اختيار العلاج الملائم:

إمكانية استعمال الدواء لمنع المرض أو علاجه.

درجة شدة المرض.

الموقع الجغرافي الذي تعرض المريض فيه للمرض.

مقاومة طفيلي الملاريا لأدوية معينة.

أمكانية المريض على تناول الدواء من دون أن يكون الأمر منوطًا ببروز آثار جانبية أو مضاعفات.

أمكانية المريض على تناول أقراص الدواء.

نوع الطفيلي المسبب للعدوى.

حالة المريض والتي تشمل العمر، والحمل، والحساسية، وأزمات طبية أخرى.

مقاومة الطفيليات لأدوية معينة.

الموقع الجغرافي الذي أصيب فيه المريض بهذا المرض.


السيلان.jpg

أعراض السيلان

تتنوع الأعراض التي تُصيب الرجال عن النساء بسبب المرض.

أعراض داء السيلان عند الرجال

تُرافق داء السيلان عند الرجال بصورة عامة أعراض مرضية، وهي:

التهاب الإحليل الذي يحدث بعد 2 – 7 أيام حضانة .

الإحساس بحرقة عند التبول.

إفرازات قيحية من القضيب.

أعراض داء السيلان عند النساء

يترافق المرض عند النساء بأعراض طفيفة في بعض الأوقات، ومنها:

حرقة عند التبول.

إفرازات مَهْبِلِية.

وخز عند الجماع.

أسباب وعوامل خطر السيلان

يحدث داء السيلان بسبب جرثومة النَّيسَرِيَّةُ البُنِّيَّة .

عوامل الخطر

تشمل عوامل خطر الإصابة بمرض السيلان ما يأتي:

الاتصال الجنسي مع الكثير من الأفراد.

الاتصال الجنسي مع شريك جديد.

احتمال إصابة الرجل بالعدوى بعد ممارسة الجنس لمرة واحدة مع امرأة مصابة بالسيلان هو 20%، ويصل حتى 60% – 70% بعد ممارسة الجنس لأربع مرات.

إن احتمال إصابة المرأة بالعدوى من رجل مصاب بمرض السيلان أكثر ارتفاعًا.

مضاعفات السيلان

قد يتسبب عدم تقديم العلاج الملائم للمصابين بمرض السيلان بالمضاعفات الآتية:

العقم .

حمل خارج الرحم .

وخز البطن المزمن .

تشخيص السيلان

يتم القيام بتحديد التشخيص المخبري استنادًا إلى الفحوصات الآتية:

أخذ عينات من الإفرازات ويتم القيام بفحصها أسفل المجهر، بعد صبغها بملونات خاصة.

أخذ عينة للزراعة .

فحص البول.

من المهم متابعة الحالة بهدف عدم تكرار الإصابة بالعدوى وعلاجها في حال حدثت لدى الشريك.

علاج السيلان

يعتمد علاج السيلان التجريبي على إعطاء أحد الأدوية الآتية:

سيفترياكسون من خلال الحقن العضلي.

سيفيكسيم من خلال الفم.

السبكتينومايسين أيضًا فعّال جدًّا في علاج السيلان.

إن أغلب الجراثيم التي يتم عزلها مقاومة لعائلة الكينولون ، مثل: سيبروفلوكساسين ، وأوفلوكساسين ، لذلك لا يُستعمل أي منهم في علاج مرض السيلان.

الوقاية من السيلان

للحماية من الإصابة بعدوى السَّيَلان يجب اتباع الآتي:

القيام بعلاقة جنسية محمية.

استخدام واق ذكري، إن ميّزة الواقي الذكري هي الوقاية الكاملة من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، كالإيدز و الأمراض الشبيهة له.


علاج-قناة-الجذر.jpg

يهدف علاج قناة الجذر إلى القيام بعلاج الأسنان المتضررة بعد تفتت طبقات السن بصورة تدريجية نتيجة لشدة التسوس، وذلك في الحالات التي يقوم التسوس باختراق طبقات السن الخارجية ويقوم بالوصول إلى اللب الذي يحوي الأعصاب والأوعية الدموية.

مخاطر إجراء العملية

يتعلق علاج قناة الجذر بمجموعة من المخاطر، مثل ما يأتي:

العدوى. 

النزيف.

هبوط حاد في ضغط الدم.

تضرر الأعصاب في قناة العصب.

التحسس للبرد أو الحرارة في تجويف الفم نتيجة انكشاف جذر السن.

ما قبل إجراء العملية

يجب القيام بتصوير الأسنان عن طريق الأشعة السينية، وفي بعض الحالات يحتاج الأمر القيام بصورة بانورامية من أجل القيام بتحديد شدة إصابة السن بصورة دقيقة.

يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية قبل العلاج للمرضى الذين يعتبرون أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب الشغاف ، كالأفراد الذين يستعملون الصمامات الاصطناعية.

وقد يُطلب من الأفراد الذين يعانون من مشاكل في تخثر الدم إجراء فحص دم من أجل فحص وظائف التخثر لديهم قبل العملية الجراحية؛ ذلك لأنهم عرضة للإصابة بالنزيف.

أثناء إجراء العملية

يتم القيام بهذا العلاج في عيادة الأسنان بظروف معقمة، ويتم القيام بحقن المريض بمادة مخدرة موضعية للمنطقة المرغوب معالجتها كما هو الحال في كافة علاجات الأسنان.

يتم التخلص من التسوس المتراكم في السن وما حوله من خلال أدوات خاصة، بعد ذلك يتم التخلص من طبقة لب السن، وتنظيف قناة جذر السن بصورة كاملة.

في حال كان من الممكن إنهاء العلاج بجلسة علاجية واحدة يقوم الطبيب بإدخال مادة معينة تهدف لإعاقة نمو جراثيم جديدة في منطقة جذر السن، ومن ثم يقوم الطبيب بحشو السن.

في بعض الحالات يقرر الطبيب القيام بتقسيم العلاج على جلسات كثيرة من أجل الانتظار حتى شفاء الالتهاب القائم في موقع العلاج، فإنه يقوم بملء قناة السن بمادة معقمة ثم حشو السن بمادة مؤقتة.

ما بعد إجراء العملية

يجب الابتعاد عن الأكل أو الشرب لمدة ساعتين بعد انتهاء الجراحة، وحتى يتلاشى تأثير المخدر، ومن المتوقع أن يشعر المريض بوخز في منطقة العلاج وبالتحديد في الأيام الأولى، لذلك يمكن استعمال مسكنات الوخز، كما أنه من المتوقع أن تتورم منطقة العلاج لأيام كثيرة بعد انتهاء العلاج.

من أجل الحصول على النتائج الأمثل بعد الجراحة يجب العناية على نظافة الفم والأسنان، كما قد يتم القيام بتركيب جسم واق على السن من أجل وقايته من التسوس، ومنع تكسر السن، أو تكرر إصابته بالعدوى.

يجب الذهاب فورًا إلى الطبيب في حال كان هنالك ارتفاع في درجة حرارة المريض، وآلام حادة، ونزيف أو أي إفرازات من الفم.


قلع-الاسنان-2.jpg

تهدف عملية قلع الأسنان إلى التخلص من السن المصابة بصورة كاملة، ذلك في الحالات التي تصاب فيها كافة طبقات السن بالتسوس، أو عندما يكون هناك حاجة لقلع ضرس العقل الظاهر أو المخفي من أجل منع التأثير على الأسنان المحاطة به ، ويتم القيام بقلع السن بطريقة يدوية بسيطة من خلال كمّاشة، أو بطريقة جراحية من خلال القيام بإحداث ثقب في اللثة.

 

مخاطر إجراء العملية

تتعلق عملية قلع الأسنان بمجموعة من المخاطر، مثل ما يأتي:

 

  • عدوى.

  • نزيف.

  • هبوط حاد في ضغط الدم.

  • إصابة عصبية في قنوات العصب.

  • انتفاخ موضعي.

  • إصابة الجيوب.

ما قبل إجراء قلع الأسنان

غالبًا ما تكون حاجة لتصوير الأسنان بالأشعة السينية قبل خلع الضرس، وأحيانًا تكون هنالك حاجة للقيام بتصوير بانورامي خاص، أو حتى فحص التصوير المقطعي المحوسب، وذلك من أجل تشخيص قدة إصابة السن بصورة دقيقة، والقيام بالتأكد بصورة نهائية من عدم توفر إمكانية أخرى لإنقاذ السن.

 

يجب تناول بعض المضادات الحيوية قبل القيام بقلع السن في حال كان المريض معرض للإصابة بالتهاب الشغاف ، مثل: الأفراد ذوو الصمامات القلبية الاصطناعية، كما يجب على الأفراد الذين يعانون من مشاكل في تخثر الدم أن يقوموا بإجراء فحوصات تخثر الدم قبل العلاج من أجل تجنب حدوث نزيف.

 

أثناء إجراء قلع الأسنان

يتم القيام بإجراء قلع الأسنان في عيادة متخصصة وبظروف معقمة على يد طبيب الأسنان، ويتم القيام بالقلع الجراحي على يد طبيب أسنان مختص في جراحة الفم والفك.

 

بعد التخدير الموضعي أو الكامل يستعمل الطبيب الكماشات للقيام بالقلع البسيط عن طريق الإمساك بطرف السن البارز للعين وأرجحته حتى يقوم بالتحرك ومن ثم يتم اقتلاعه من مكانه، ثم يضغط على المكان بلين لإيقاف النزيف.

 

وفي حالات قلع السن الجراحي فيتم القيام بإحداث ثقب في اللثة أسفل السن من أجل إخراج السن مع الأنسجة الداعمة التي تجاوره، ثم قطب الثقب من خلال قطوب تمتص بصورة ذاتية، وتستغرق العملية عادةً ما يقارب 30 دقيقة.

 

ما بعد قلع الأسنان

يجب الابتعاد عن الأكل والشرب لمدة ساعتين من العملية حتى ينتهي تأثير المادة المخدرة، كما يمنع تناول أية مشروبات ساخنة ليوم واحد على الأقل بعد قلع السن.

 

عادة ما يقوم آلام بالبروز في منطقة العملية، وبالتحديد في اليوم الأول من العلاج، يمكن استخدام مسكنات الألم حسب الحاجة، ويمكن أن يظهر انتفاخ موضعي لمدة عدة أيام.

 

يجب الذهاب إلى الطبيب بصورة فورية في حال بروز بعض الأعراض، مثل: زيادة درجة الحرارة، وآلام حادة، ونزيف، وإفرازات موضعية من الفم.

 


حشو-الأسنان-1.jpg

يهدف حشو تجويف الأسنان إلى القيام بتطهير الأسنان التالفة التي أصيبت بالضرر بسبب التسوس والتفتت التدريجي لها نتيجة انحدار مستوى النظافة الصحية في الفم، كما قد يهدف إلى إصلاح الأسنان المتصدعة ضمن ما يسمى ترميم الأسنان.

يوجد الكثير من العلامات التي تدل على تسوس السن وحاجته إلى الحشو، مثل ما يأتي:

وخز الأسنان.

حساسية مفرطة للحرارة أو البرد.

تورم في اللثة أو الرقبة.

مخاطر إجراء العملية

يتعلق إجراء حشو الأسنان بالكثير من المضاعفات، مثل ما يأتي:

التلوث.

النزيف.

هبوط في ضغط الدم.

إصابة الأعصاب الموجودة في القناة العصبية.

الحساسية للحرارة والبرودة في تجويف الفم.

ما قبل إجراء العملية

يطلب الطبيب عادةً من المريض القيام بإجراء تصوير بالأشعة السينية للأسنان، أو صورة بانورامية من أجل تشخيص مرض الأسنان بصورة دقيقة.

يتم إعطاء الأفراد المعرضين لخطر الإصابة بالتهاب الشغاف، مثل: أصحاب الصمامات الصناعية، والمرضى الذين خضعوا لزراعة القلب بعض المضادات الحيوية قبل العملية من أجل تجنب حدوث أية مضاعفات.

أثناء إجراء العملية

يتم القيام بإجراء حشو الأسنان في عيادة الأسنان في ظروف من التعقيم الكامل، وقد تستغرق عملية الحشو أكثر من جلسة واحدة يتراوح مدة كل واحدة منها من 20 إلى 30 دقيقة، وذلك في حال وجود عدد من الأسنان التي تحتاج للعلاج، ويتم ذلك من خلال ما يأتي:

تخدير المكان بصورة موضعية.

فتح مينا السن والتخلص من التسوس الذي تجمع فيه عن طريق أدوات خاصة، ثم التخلص من أنسجة الأسنان التالفة بصورة جذرية.

حشو التجويف الناتج بمادة معينة تتكون عادةً من مجموعة من المعادن بعد حفر طبقات السن بشكل يسمح بتعبئته، حيث يتم القيام بإدخال طبقات الحشو ببطء، لمنح الفرصة لكل طبقة لأن تجف وتنغلق بأفضل صورة.

ما بعد إجراء العملية

يجب على المريض الابتعاد عن الأكل أو الشرب لمدة ساعتين بعد الإجراء، ومن الممكن أن يعاني بعد اليوم الأول من العلاج من الوخز في المنطقة؛ لذلك يمكن استعمال مسكنات الوخز حسب الحاجة.

يجب على المريض القيام بالحرص على نظافة الفم من أجل تجنب حدوث أية مضاعفات بعد العملية، وذلك باستعمال الفرشاة والتنظيف الجذري عن طريق خيط تنظيف الأسنان والأدوات الخاصة بالتنظيف.

في بعض الأوقات قد ينصح الطبيب القيام بتناول المضادات الحيوية بعد علاج الأسنان، وذلك عند وجود التهاب أو عدوى في المنطقة، ويجب الذهاب للطبيب مباشرة في حال بروز بعض الأعراض، مثل: زيادة في درجة الحرارة، وآلام حادة، ونزيف أو إفرازات من الفم.


تلبيس-الأسنان.jpg

يهدف تلبيس الأسنان إلى العناية على الأسنان المعرضة للتلف بسبب وجود كسر في بنية السن، أو خضوعها لعلاجات مركبة، مثل: علاج قناة جذر الأسنان، وزراعة الأسنان. 

وذلك عن طريق تغليف السن بغطاء يقوم بالعمل على حمايته، ما يساهم على استعادة بنية الأسنان بعد العلاج، ووقاية الأسنان من التسوس، كما يعيق كسر الأسنان في المستقبل أو إصابة السن بالعدوى.

مخاطر إجراء تلبيس الأسنان

يتعلق إجراء تلبيس الأسنان بالكثير من المخاطر، مثل ما يأتي:

عدوى.

نزيف.

فرط التحسس تجاه ادوية التخدير.

إصابة العصب، ما يسبب فقدان جزئي أو كامل لحاسة التذوق.

ما قبل الإجراء

يتم القيام بتصوير الأسنان بالأشعة السينية، وقد يلزم إجراء صورة بانورامية من أجل تشخيص الأزمات في السن ولعلاجها.

يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية للأفراد الأكثر عرضة للإصابة بالتهابات في صمامات القلب لتجنب حدوث أية مضاعفات بعد العملية، كما يتم القيام بعمل بعض فحوصات الدم لدى الأفراد الذين يعانون من مشاكل في تخثر الدم.

أثناء الإجراء

يتم تخدير المريض بصورة موضعية أو كاملة، ثم يبدأ طبيب الأسنان بإجراء تلبيس الأسنان، كما يأتي:

فتح مينا السن والتخلص من التسوس الذي تجمع في السن وحوله عن طريق أدوات خاصة.

حفر السن من أجل تغيير شكله ثم وضع معجون، بحيث يُعطي نموذج أولي للتاج.

تصنيع التاج من مواد متنوعة، يتم اختيارها بناءً على ما يقرره الطبيب إضافة إلى رغبة المريض.

القيام بوضع تاج مؤقت للمريض لمدة 1 – 2 أسبوع، ثم يتم تركيب التاج الدائم في الجلسة الثانية بعد التأكد من مناسبته للسن.

ما بعد الإجراء

في ما يأتي أهم الإجراءات التي ينصح القيام باتباعها في ما بعد تلبيس الأسنان:

يجب الأبتعاد عن تناول الطعام أو الشرب لمدة ساعتين بعد العملية وحتى يتلاشى تأثير المخدر.

قد يقوم المريض بعد ذلك الإحساس بوخز وتورم في المنطقة؛ لذلك يمكنه استعمال المسكنات حسب الحاجة.

يجب العناية على نظافة الفم بصورة جيدة، عن طريق استعمال الفرشاة والمعجون بصورة يومية إضافة إلى وسائل التنظيف الأخرى.

قد ينصح الطبيب بغسل الفم بالماء المالح من أجل منع حدوث النزيف.

قد ينصح الطبيب القيام بتناول المضادات الحيوية في حال كان هناك التهاب أو عدوى في المنطقة.

يجب التوجه للطبيب بصورة فورية في حال بروز بعض الأعراض، مثل:

زيادة درجة الحرارة.

آلام حادة.

نزيف أو إفرازات من الفم.


زراعة-الأسنان-1.jpg

تهدف زراعة الاسنان الى إضافة زراعات معدنية جديدة مكان الاسنان التالفة بسبب الإصابة بعدوى جرثومية مزمنة في الأنسجة المحيطة بالسن.

مخاطر إجراء العملية

يرتبط القيام بإجراء عملية زرع الأسنان ببعض المخاطر، مثل ما يأتي:

عدوى في الثقب الجراحي.

نزيف مكان العملية.

فرط التحسس تجاه ادوية التخدير.

فقدان الشعور وخدر في الفم.

الحساسية تجاه الحرارة.

ما قبل إجراء الجراحة

في ما يأتي إجراءات تتبع قبل الجراحة: 

تتم أغلب عمليات زراعة الأسنان تحت تأثير التخدير الموضعي فقط، ويمكن القيام بتنفيذها في بعض الأوقات تحت تأثير التخدير العام.

يجب عمل إجراء فحص تصوير للأسنان، وقد يطلب الطبيب القيام بإجراء صورة بانوراميّة للأسنان من أجل تشخيص الأزمات التي لا يمكن رؤيتها عن طريق الفحص الاعتيادي.

يُطلب من الأفراد الذين يعانون من أزمات في تخثر الدم إجراء فحوصات لوظائف تخثر الدم قبل العملية؛ لأنهم أكثر عُرضة للإصابة بنزيف.

يقوم الطبيب بمنح بعض المضادات الحيوية للأفراد الذين يكونون أكثر عُرضة للإصابة بالتهاب الشغاف ، مثل: الأفراد ذوي الصمامات الاصطناعية، والذين يعانون من نقص في المناعة.

أثناء إجراء العملية

يقوم طبيب الأسنان بإجراء العملية تحت ظروف معقمة، كما يأتي:

يتم القيام بتخدير المريض عن طريق حقنه بمخدر موضعي في منطقة دواعم السن.

يمكن القيام بالبدء بعملية زرع الأسنان إذا كان العظم على استعداد لتلقي الزرع، حيث يتم تثبيت المسامير المعدنية اللولبية بعظم الفك.

ما بعد إجراء الجراحة

أمور مهمة بعد الجراحة في ما يأتي:

الابتعاد عن تناول الأكل والشرب لمدة ساعتين بعد الجراحة أي حتى ينتهي مفعول التخدير.

قد يشعر بوخز في المنطقة تحديدا في اليوم الأول بعد القيام بزرع الغرسات المعدنية؛ لذلك يمكنه استعمال المسكنات حسب الحاجة.

يجب على المريض الذهاب للطبيب بصورة فورية في حال بروز بعض الأعراض، مثل: زياد في درجة الحرارة، ووخز حاد، ونزيف، وإفرازات موضعية من الفم.


طبقه-بيضاء-مكان-خلع-الضرس.jpg

خلع الضرس هو الحل الأمثل في عديد من الحالات المرضية، ولكن ما هو سبب بروز طبقة بيضاء مكان خلع الضرس؟ وما هي أبرز نصائح العناية بالجلطة الدموية المتكونة بعد خلع الضرس؟ في ما يأتي توضيح لذلك:

ما هو سبب ظهور طبقة بيضاء مكان خلع الضرس؟

يدل بروز الطبقة البيضاء مكان خلع الضرس على بدء تعافي الجرح، ويطلق عليها اسم النسيج الحبيبي الذي يبدأ بالتكون خلال أسبوع من إجراء عملية الخلع، وفي ما يأتي توضيح لعملية الشفاء بصورة تفصيلية:

تتكون الجلطة الدموية الذي لها الدور الأساسي في وقف النزيف الناجم عن الخلع خلال اليوم الأول.

يتشكل بعدها النسيج الحبيبي الذي يقوم بالعمل على حماية الجلطة الدموية خلال 3 أيام، ويكون أبيض اللون وذو قوام كريمي ومكون بصورة رئيسة من الكولاجين والاوعية الدموية وكريات الدم البيضاء، ويدل بروز هذا النسيج على أن محجر السن يتعافى بالصورة الصحيحة.

يلتئم الجرح بصورة شبه كاملة أو كاملة خلال 7 – 10 أيام.

يتكون العظم الجديد الذي يحميه النسيج الحبيبي خلال 8 أسابيع.

ما هي المضاعفات التي تتبع خلع الضرس؟

يوجد عدد من المضاعفات الناجمة عن تلاشى الجلطة الدموية وعدم تكون طبقة بيضاء مكان خلع الضرس ومنها ما يأتي:  

تلف في الأسنان المجاورة أو الأعصاب أو عظمة الفك أو الجيوب الأنفية.

تأخر الشفاء.

السنخ الجاف .

ما هي أعراض الإصابة بمضاعفات خلع الضرس؟

في ما يأتي عدد من المضاعفات التي تدل على الإصابة بعدوى الأسنان والتي تحتاج التدخل الطبي: 

زيادة الحرارة.

طعم سيء في الفم ناجم عن خراج.

وخز في الفك أو اللثة.

تورم.

نزيف حاد دون توقف.

خدر في الفم.

ما هي النصائح التي يمكن القيام باتباعها لحماية الجلطة الدموية بعد خلع الضرس؟

يجب القيام بتطبيق النصائح التالية خلال العشر أيام التالية لخلع الضرس:

نصائح المرحلة الأولى

في ما يأتي عدد من النصائح الوقائية الواجب القيام باتباعها خلال 1 – 2 يوم من خلع الضرس:

الحصول على قسط كافٍ من الراحة خلال 24 ساعة الأولى من العملية.

ترك الشاش الأول لبضع ساعات من أجل تكوين الجلطة ومن ثم تغييره حسب الحاجة.

ابتعد عن الغرغرة أو المضمضة حتى تستمر عملية تخثر الدم دون وجود مؤثرات تضر عملية الشفاء.

الامتناع عن استعمال المصاصات أو البصق أو التدخين؛ وذلك نتيجة الضغط الذي تحدثه هذه الممارسات على مكان الجرح وبالتالي التخلص من الجلطة.

التخلص من الضرس من الصف العلوي تحديدا يتطلب الأبتعاد عن العطس أو النفخ؛ وذلك من أجل  الضغط الذي يسببانه في الرأس.

القيام بالالتزام بتناول المسكنات الموصوفة طبيًا للتقليل من الوخز والالتهاب.

استعمال الكمادات الباردة لمدة 10 – 20 دقيقة عند الإحساس بالوخز.

رفع الرأس عند النوم باستعمال وسائد إضافية؛ وذلك لأن الاستلقاء يقوم بالعمل على تجميع الدم بالرأس مما يطيل من وقت التعافي.

إكمال العلاجات الطبية الموصوفة والالتزام التام بأوقاتها.

نصائح المرحلة الثانية

اتيًا عدد من النصائح الوقائية اللازم القيام باتباعها لليوم 3 – 10 من خلع الضرس:

القيام باستعمال محلول الماء والملح والمكون من ملعقة صغيرة من الملح وكوب من الماء الدافئ من أجل قتل البكتيريا، مع ضرورة المضمضة به بلين حتى لاتتحرك الجلطة ويتسبب بمضاعفات.

الاستمرار بتنظيف الأسنان واستعمال الخيط مع الأبتعاد عن الأماكن التي بالقرب من مكان الخلع.

تناول الأطعمة اللينة والمليئة بالعناصر الغذائية كالحساء، والزبادي، وعصير التفاح والتي لا تحتاج العديد من المضغ والتي لا تعلق في تجويف الجرح. 


مدة-شفاء-خراج-الأسنان.jpg

في الحقيقة خراج الأسنان لا يتلاشى من تلقاء نفسه، ويتم علاجه عن طريق عمل ثقب أو جرح مكان الإصابة لإزالته.

ويحتاج الجرح الناجم عن إخراجه إلى 1 – 2 أسبوع حتى يشفى كليًا اعتمادًا على حجم الخراج ومدى استجابة الجسم للعملية، فيما يبدأ الجرح بالالتئام بدءًا من حوافه وباتجاه مركزه إلى أن يغلق بصورة كاملة.

كيف يتم تشخيص الإصابة بخراج الأسنان؟

في ما يأتي توضيح لطريقة التشخيص الطبية للإصابة بخراج الأسنان:

النقر على الأسنان وتحديد مكان الإحساس بالوخز عند الضغط أو لمس الضرس المصاب.

التصوير بالأشعة السينية والتي يتم اللجوء إليها من أجل معرفة فيما لو تفشت العدوى ما بين الأسنان والتأكد من أماكن وجود الخراجات أو حدوثها.

التصوير المقطعي المحوسب من أجل تقييم الإصابة في حال تفشي العدوى إلى الرقبة.

كيف يمكن علاج خراج الأسنان؟

بعد التعرف على مدة شفاء خراج الأسنان، في ما يأتي توضيح أساليب علاج خراج الأسنان:

عمل جرح صغير لإخراج القيح والصديد، ومن ثم القيام بغسل المنطقة بمحلول ملحي.

يتم بعدها القيام بتثبيت مصرف مطاطي لإبقاء الجرح مفتوح من أجل أن يتاح تصريف ما تبقى من الخراج.

ثقب السن والتخلص من اللب ومن ثم تصريف الخراج، وبعدها يتم حشوه وغلق قنوات الجذر.

تتويج السن وتحديدا لو كان من الأسنان الخلفية.

خلع السن في حال تعذر حفظه وتصريف الخراج.

صرف المضادات الحيوية في حال تفشي العدوى إلى الأسنان المجاورة أو إلى الفك وغيرها من الأماكن، وذلك بهدف الحد من شيوعها أو في حال ضعف الجهاز المناعي.

نصائح للعناية بالجرح خلال فترة التعافي

ينصح باتباع ما يأتي من الإجراءات للعناية بالجرح أثناء فترة التعافي: 

الابتعاد عن الضغط على الثقب باستعمال اللسان أو الأصابع.

الالتزام بتناول العقاقير الطبية والمضادات الموصوفة.

غسل الفم بالماء والملح.

تناول الأطعمة اللينة وتناول العديد من السوائل.

الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية بما فيها المشي والتي تضاعف من معدل ضربات القلب.

نصائح لتجنب الإصابة بالخراج

في ما يأتي بعض من النصائح الوقائية: 

ابتعد عن تسوس الأسنان.

تناول المياه المعالجة بالفلور.

الأهتمام على نظافة الفم وتفريش الأسنان مرتين على الأقل كل يوم بمعجون يحتوي على الفلورايد، بالإضافة لضرورة التنظيف ما بينها باستعمال الخيط.

الحد من تناول السكريات والوجبات الخفيفة ما بين الوجبات الرئيسة مع ضرورة القيام بتناول الأطعمة الصحية و المليئة بالعناصر الغذائية.

زيارة طبيب الأسنان بصورة دورية للتأكد من صحتها.

ما هي أسباب الإصابة بخراج الأسنان؟

الجزء الخارجي من الضرس متين كما هو متعارف عليه إلا أن لب السن يتكون من الأعصاب، والنسيج الضام، والأوعية الدموية التي يمكن أن تًصاب بالعدوى وتكون الخراج، وفي ما يأتي عدد من أسباب تكونه:

تفتت السن أو إصابته بتسوس عميق.

أمراض اللثة.

وجود كسر أو صدع بالسن.

قلة العناية بنظافة الفم والأسنان، وبالتالي تجمع البلاك عليها.

تناول الأطعمة والمشاريب المليئة بالسكريات أو النشويات مما يقوم بتحفيز نمو البكتيريا في البلاك.

وجود جرح أو إصابة في اللثة ودخول البكتيريا فيه.

ضعف الجهاز المناعي الناجم عن بعض الحالات المرضية كالإصابة بمرض السكري أو تلقي أنواع معينة من الأدوية والعلاج كالعلاج الكيميائي.

ما هي المضاعفات التي يمكن أن يسببها خراج الأسنان؟

هناك عدد من المضاعفات الصحية التي يمكن أن تقوم بإصابة الفرد في حال لم يتم القيام بعلاج الخراج بالطريقة الصحيحة ومنها: 

تورم والتهاب طرف الجذر.

الناسور الفموي.

الإنتان والذي قد يتسبب فى الوفاة في الحالات المتقدمة.


تعرف-على-كل-ما-يخص-التهاب-ضرس-العقل.jpg

التهاب ضرس العقل

يبدأ بروز ضرس العقل في أواخر سن المراهقة وبداية سن العشرين، وعادًة ما يكون الفم ليس ضخم بما فيه الكفاية لاستيعاب بروز أربعة ضروس إضافية، نتيجة لذلك تقوم الضروس بالنمو بزاوية تسبب الضغط على الضروس المحاطة بها أو قد ينمو جزء ضئيل منها أعلى اللثة مما يضاعف من فرصة حدوث الالتهاب أو العدوى.

هناك الكثير من الأسباب التي قد تتسبب فى التهاب ضرس العقل، منها ما يأتي:

انحشار ضرس العقل

غالبًا لا تتوفر لضروس العقل المساحة الكافية للنمو بصورة طبيعية وهذا بدوره يسبب الألم وإحداث ضرر على الأسنان المجاورة، وبسبب نموها غير الطبيعي قد يكون تنظيفها صعب مما يقوم بجعلها أكثر عرضة للإصابة بتسوس الأسنان وأمراض اللثة.

يظهر الالتهاب والعدوى الناجمة عن انحشار ضرس العقل على هيئة تورم واحمرار في اللثة وقد يحدث نزيف ووخز في الفك. 

صعوبة تنظيف ضرس العقل

نظرًا لموقع ضروس العقل في نهاية الفك يصعب القيام بتنظيفها بصورة جيدة وقد يكون تنظيفها بالخيط أمر مستحيل، لذا فإن هذه الضروس بصورة خاصة أكثر عرضة للتسوس والالتهاب مقارنة بغيرها. 

خلع ضرس العقل

كأي جراحة فإن لجراحة خلع ضرس العقل مضاعفات كثيرة منها حدوث العدوى والالتهاب والتي تقوم بالبروز على هيئة إفرازات بيضاء أو صفراء في مكان الخلع والإحساس بوخز وحدوث تورم، كما قد يعاني المريض من الحمى. 

أعراض التهاب ضرس العقل

الالتهاب الناجم عن الأسباب السابق ذكرها قد يظهر على هيئة الأعراض الآتية: 

وخز في الضرس أو حوله.

وخز في الفك.

وخز في الوجه تحديدًا في الجهة التي يوجد فيها الضرس.

تورم و احمرار في اللثة حول الضرس.

رائحة سيئة للفم.

صعوبة في المضغ.

عدم الإمكانية على فتح الفم بصورة طبيعية.

الحمى.

علاج التهاب ضرس العقل

قد يشمل علاج العدوى والالتهاب الإجراءات الآتية:

الأدوية

لعلاج التهاب ضرس العقل تحتاج القيام بتناول المضادات الحيوية لمدة أسبوع على الأقل قبل أن يقوم طبيب الأسنان بأي إجراء على الضرس كالخلع.

إن استعمال المضادات الحيوية يعيق تفشى العدوى ويساهم في التئام الأسنان المصابة، ومن المضادات الحيوية التي يمكن القيام باستعمالها في هذه الحالة تشمل ما يأتي:

البنسلين .

أموكسيسيلين .

ميترونيدازول .

كليندامايسين.

الأريثروميسين .

كما قد يصف لك الطبيب أيضًا أدوية مسكنة للوخز مثل: ايبوبروفين ، و أسيتامينوفين ، واسبرين .

إصلاح الضرس أو التخلص منه

بعد التعافي من العدوى سوف تحتاج القيام بزيارة الطبيب من أجل إصلاح ضرس العقل وذلك يتم عن طريق التخلص من حشوة الضرس ثم ترقيعه بحشوة أو تاج، وقد يتم برد حواف الضرس من أجل منع تراكم الطعام أو البكتيريا.

قد يلجأ الطبيب للتخلص من الضرس بصورة جزئية أو كلية من أجل منع حدوث عدوى في المستقبل.

مضاعفات التهاب ضرس العقل

في بعض الحالات قد تسبب عدوى الأسنان أزمات صحية أخرى مثل:

الخراجات (Cysts)

هي كيس من السائل يتشكل بجانب السن بسبب انحشار ضرس العقل أو العدوى، مع الوقت قد يؤثر على جذور الأسنان المجاورة وعلى عظام الفك.

الالتهابات الحادة المتكررة

من الممكن أن تتفشى العدوى في أنحاء الفم والفك والجهاز التنفسي العلوي، وفي حالات أخرى نادرة قد تنتقل العدوى إلى الدم مسببة حالة صحية شديدة تسمى تعفن الدم، لذلك غالبًا ما يقوم الطبيب بالتخلص من ضرس العقل عند وجود أي أزمة من أجل الابتعاد عن الإصابة بعدوى حادة.











920008714 – 0138194670


اتصل بنا الآن لاستفساراتكم و حجز المواعيد.





جميع الحقوق محفوظة 2021 – المركز السعودي السويسري



جميع الحقوق محفوظة 2020 – المركز السعودي السويسري